عاجل

إعـلان

"فاينانشال تايمز": بوتين يواجه مزيدا من العزلة لتأييده القوى لبشار الأسد

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

إعـلان

ذكرت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية اليوم الثلاثاء أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يواجه مزيدا من العزلة في قمة مجموعة الثماني حيث يمارس قادة أوروبا ضغطا مكثفا عليه لتخفيف منهجه الداعم للرئيس السوري بشار الأسد. وأوضحت الصحيفة في تقرير أوردته على موقعها الالكتروني أن بوتين رفض الليلة الماضية التخلي عن دعم الأسد رغم ممارسة الولايات المتحدة ودول غربية أخرى ضغوطا لتسريع وتيرة عملية انتقال السلطة بصورة سلمية في سوريا. وأشارت الصحيفة الى أن بوتين أبلغ قادة الدول الثماني خلال القمة التي تجري حاليا في ايرلندا الشمالية عن دعمه اجراء محادثات سلام جديدة الا أنه غير مستعد للتخلي عما وصفه بالحكومة "الشرعية" في سوريا. ونقلت الصحيفة عن مسئول وثيق الصلة بعملية المفاوضات قوله، إن المحادثات كانت بناءة الا أن بوتين غير مستعد للتخلي عن الأسد. وكشفت الصحيفة عن أن مساعدين لرئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون،المستضيف للقمة ، أشاروا الى أنه مستعد لفرض مسألة انتقال السلطة ضمن النتائج الختامية للقمة الى الحد الذي قد يصل فيه بوتين الى مرحلة العزلة. وكانت نقلت "فاينانشيال تايمز" قد نقلت عن مسئولين بريطانيين آخرين قولهم مساء أمس أن بوتين أظهر استعدادا لمسألة التوصل الى حل سلمي . وأضافت الصحيفة أن كاميرون بدعم من الرئيس الأمريكي باراك أوباما والرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند ، يرغب في الموافقة على خطة مجموعة الثماني المكونة من خمس نقاط حول سوريا ومن بينها القيام باستعدادات نقل السلطة. وتابعت الصحيفة أن المسئولين البريطانيين طرحوا مسودة بيان على قمة الثمانية يحاول الوصول الى ايجاد ارضية مشتركة ما ، تتضمن ادانة استخدام الاسلحة الكيماوية في الصراع الدائر في سوريا، إضافة الى المطالبة بدخول أفضل للمنظمات الانسانية، وقمع العناصر المتطرفة من كافة الأطراف.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان