عاجل

  • الرئيسية
  • عربي وخارجي
  • وزراء الخارجية الأوروبيون يؤكدون على انه لا حل سورى الحل السياسي للأزمة السورية

وزراء الخارجية الأوروبيون يؤكدون على انه لا حل سورى الحل السياسي للأزمة السورية

أكد وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبى خلال اجتماعهم اليوم فى بروكسل على انه لا حل للأزمة السورية سوى الحل السياسي . وشددت آشتون خلال مؤتمر صحفي في ختام اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء في التكتل الموحد، على أن الإتحاد لا زال يأمل بمثل هذه العملية، معربا عن أسفه ازاء استمرار العنف والمعاناة فى حل انعدام أى أفق للحل السياسيى وأقرت المسؤولة الأوروبية بصعوبة الوضع وتفاوت التواريخ والتوقيتات المتوقعة لما بات يعرف بمؤتمر جنيف 2 ، وقالت "تحدثت مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، و أعلم أن المبعوث الدولي العربي الأخضر الإبراهيمي يعمل من أجل دفع الأطراف لقبول مبدأ التفاوض"، وفق تعبيرها ولم تشر آشتون في حديثها إلى قضية تسليح المعارضة، مكتفية بالقول إن وزراء خارجية الإتحاد الأوروبي قد ناقشوا الموضوع السوري مركزين على ضرورة تقديم الدعم الإنساني والسياسي لحل الأزمة ويلاحظ أن وزراء خارجية الدول الأعضاء في التكتل الموحد قد استبعدوا اليوم بمناقشة مسألة تسليح المعارضة السورية، تنفيذاً لقرار سابق بذلك اتخذوه في مايو الماضي، ما يؤشر بشكل واضح إلى تراجع في مواقف دولهم التي باتت تفضل على ما يبدو، الإكتفاء بدور إنساني والتحدث عن عملية سياسية و ان كانت بعيدة المنال حتى هذه اللحظة ً. وكانت مصادر أوروبية مطلعة قد بررت هذا الأمر بتراجع الدول المؤيدة لتسليح المعارضة السورية عن مواقفها، خاصة بريطانيا وفرنسا التى قررتا الامتناع عن تسليح المعارضة ويذكر أن الدول الأعضاء في الاتحاد الاوروبي كانت اتخذت في وقت سابق قراراً يمنح الدول الراغبة حرية اتخاذ القرار بشأن تزويد المعارضة السورية بالسلاح، على أن يعاد نقاش الأمر قبل حلول شهر أغسطس القادم، وهو ما لم يحدث خلال الاجتماعى الوزرارى الأوروبى اليوم