عاجل

  • الرئيسية
  • محليات
  • تطورات الوضع الامنى فى سيناء وفيديو مرسى تتصدر اعناوين الصجف الصادرة اليوم
إعـلان

تطورات الوضع الامنى فى سيناء وفيديو مرسى تتصدر اعناوين الصجف الصادرة اليوم

الصحف المصرية

إعـلان

سيطر الشأن المحلى على اهتمامات الصحف الصادرة صباح اليوم /الثلاثاء/، حيث أبرزت الصحف الاشتباكات بين مؤيدي ومعارضي الرئيس المعزول في العديد من المناطق، والمعارك الشرسة ضد الإرهابيين في سيناء ، واكتمال التشكيل الحكومي. وجاءت العناوين الرئيسية لصحيفة (الأهرام) : ليلة دامية في العريش ورفح واستشهاد مجند ومدنيين. - 112 مصابا في اشتباكات بالسويس بين مؤيدي ومعارضي الرئيس المعزول. - منصور والسيسي يشهدات تخريج دفعات جديدة للكليات العسكرية - إعانات عاجلة للمتضررين من تراجع حركة السياحة. - منع السوريين تأشيرات دخول مجانية. - 60 ألف طالب يسجلون رغباتهم إلكترونيا في تنسيق الجامعات. - الإخوان يحاولون اقتحام ميدان التحرير. - الزمالك والأهلى يتأهبان لقمة الغد. - اشتباكات عنيفة بين مؤيدي ومعارضي مرسي بشوارع السويس و 112 مصابا بطلقات نارية وخرطوش من بينهم 3 حالات حرجة. - منى عمر للاتحاد الأفريقي ماحدث في مصر ثورة شعبية. - الكهرباء تبدأ عصر الطاقة الشمسية وذكرت الصحيفة أنه في الوقت الذي لم تخجل فيه قيادات إخوانية بارزة وأخرى تابعة للتيار الديني من بث سمومها ضد الوطن وأفتت لأنصارها بوجوب مواجهة أجهزة الأمن بشقيها العسكرية والشرطية للحصول على الشهادة في سبيل ما أسموه بعودة الشرعية ، خرج الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية ليطمئن الشعب بأن الفترة المقبلة ستشهد نقلة حضارية كبيرة لدار الإفتاء لتضع الآليات الفعالة والضوابط العلمية لمواجهة من يتصدرون للفتوى من غير المتخصصين والذين عادة ما تثير فتاواهم البلبلة في المجتمع. وأضافت (الأهرام) :وحسنا فعل فضيلة المفتي ليواجه هؤلاء الذين استغلوا الظرف الراهن ويعلمون صعوبة تحجيمهم أو ترشيد فتاويهم وسهلوا مهمة الموت للشباب على أنهم سيكونون شهداء بإذن ربهم في جنات النعيم. وتابعت "نحن نعلم مدى صعوبة مهمة مؤسسة الأزهر ورجال الدين حاليا في مواجهة ودحض فتاوى المدعين الذين يتاجرون بالإسلام من أجل مصلحتهم الشخصية البعيدة تماما عن سمو الدين وسماحته ، فما يحدث الآن هو الإرهاب بعينه ؛ لأن قيادات الجماعات الدينية التي ظهرت على السطح أخيرا لا يتورعون في إصدار فتاوى للشباب بمواجهة الأمن والجيش في عموم الوطن ومنه بالقطع سيناء ، والمكافأة التي يعدون بها الشباب المغرر بهم معروفة سلفا وهي الشهادة بزعم أنهم يحاربون كفارا وطواغيت ، وللأسف ، فهؤلاء يدعون زورا وبهتانا الجهاد في سبيل الله ، رغم أن جهادهم فقط من أجل مناصب زائلة. فعلي الأزهر ورجال الدين قبل محاولة ترشيد الشباب المغرر بهم ممن لم يثبت تورطهم في أعمال إرهابية ولم تتلطخ أيديهم بالدماء، التصدي لتلك الظاهرة السامة والفتاوى والخطابات الدينية التي تحرض على الكراهية والعنف والتكفير وتؤدي في النهاية لتمزيق المجتمع وفتح الباب أمام الحروب المهددة لوحدة تراب الوطن. ويبقي على الدولة سرعة محاسبة كل من يروج لأفكار التطرف والتعصب والعنف في نفوس وفكر ومعتقدات هؤلاء الشباب من حيث التمويل والتجنيد وتأمين الملاذ الآمن وتحديد الجهات التي ساعدت علي القيام بمثل هذه الأعمال الإرهابية. الإرهاب في سيناء: وجاءت أبرز عناوين جريدة الأخبار ليوم /الثلاثاء/ كالآتي: - معارك شرسة ضد الإرهابيين فى سيناء. - اكتمال حكومة الببلاوى .. وحركة المحافظين أوائل الأسبوع القادم. - زيادة حصة زيت التموين .. وأرصدة السلع ل 6 أشهر. - السعودية :سنقف دائما بجانب مصر وشعبها. - شيخ الأزهر الشخصية الإسلامية لجائزة دبي الدولية للقرآن. - عمرو ضحية جديدة للاخوان.. معتصمو رابعة اتنزعوا أظافره وصعقوه بالكهرباء حتى الموت. - فى أول أيام تلقى المقترحات ..آلاف التعديلات على مواد الدستور المعطل. - إحالة سائق نقل الموت بالنطرون للمدعى العام العسكرى. - سفر 17 ألف سائق لخدمة موسم الحج. - عشرات القتلى وانقطاع الكهرباء عن 13 مدينة فى زلزال عنيف يضرب الصين. أما أبرز عناوين جريدة (الجمهورية) فجاءت كالآتي: - بعد العنف المتزايد في السويس ..الجيش الثالث يتوعد بضرب الخارجين على القانون ..يحذر السوريين والفلسطينيين من التدخل في شأن مصر الداخلي. وذكرت "الجمهورية" أنه في 23 يوليو 1952 أنقذ الجيش المصري البلاد من حكم ملكي فاسد سيطرت عليه قوى الاحتلال البريطاني والإقطاع والرأسمالية المستغلة التي تحالفت كلها على امتصاص دماء الشعب المصري وتحويله إلى فريسة للفقر والجهل والمرض. وتمكنت ثورة 23 يوليو بفضل المساندة الشعبية الجارفة لحركة الضباط الأحرار بقيادة الزعيم الخالد جمال عبد الناصر من تحقيق إنجازات تاريخية يتقدمها إعلان الجمهورية وطرد الاحتلال وتصفية الأقطاع وإقامة المجمعات الصناعية الضخمة وتأميم القناة وإنشاء السد العالي ، وفي الوقت نفسه حولت الثورة القاهرة إلى قاعدة لقوى التحرر في أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية. في 23 يوليو 2013 يواصل الجيش المصري أداء رسالته منفذا للإرادة الشعبية التي أنهت حكم الطائفة وبدأت حكم القانون وتتحمل القوات المسلحة من أجل ذلك الكثير من التضحيات والأعباء في مواجهة تحديات كبري تتقدمها حرب الإرهاب في سيناء وتأمين الجبهة الداخلية ضد مخططات التآمر والتخريب الهادفة إلى إجهاض ثورة الشعب المصري ضد الظلم والاستبداد. أما صحيفة"المصري اليوم"، فجاءت أبرز عناوينها: - الإخوان تفشل فى احتلال(قلب الثورة). - القبض على 7 من أتباع المعزول اطلقوا النار على معتصمى التحرير و6 قتلى ومصابين فى اشبتاكات بالقليوبية. - التشكيل الحكومي يكتمل بتعيين الدميرى للنقل وهانى محمود للتنمية الإدارية. - الرئيس يكرم أوائل الكليات العسكرية ..وأسر الخريجين:بنحبك يا سيسي. - لجنة خبراء الدستور بدأت تلقى المقرحات ، والنور يطالب بعدم إقرارها قبل الانتخابات. - قناصة يقتلون 6 من رجال الأمن والمدنيين بشمال سيناء. - مصدر أمنى :دخول قناصة من غزة عبر الأنفاق ، وديبكا:طبيب بن لادن مسئول عن قتل جنود رفح. - صحفيون يتظاهرون داخل الجريدة للمطالبة بإقالة سلامة والولى. - النيابة تحقق مع رئيس تحرير الأهرام غدا في خبر حبس مرسي. - التنسيق : 60% من طلاب المرحلة الأولى سجلوا رغباتهم خلال يومين. - أسامة(نجل المعزول) :المصريون لا يصدقون اتهام مرسى بالتخابر ..ابناء المعزول يستغيثون بالغرب :والدنا مخطوف. - استطلاع رأى : 71 % من المصريين غير متعاطفين مع المظاهرات المؤيدة للرئيس المعزول. - وزير الكهرباء : كنت أصرخ بأعلى صوتى من أزمة الوقود أيام مرسى وقنديل. - استقالة رئيس الائتمان الزراعي ونائبه بسبب التجاهل الحكومى لمشاكله. - منح السوريين تأشيرة الدخول مجانا ، ومصادر :القرار لا يعفي من الموافقة الأمنية. ضبط الأسواق: كما اهتمت جريدة (الشروق) الصادرة اليوم الثلاثاء بالشأن المحلي وجاءت أبرز عناوينها كالآتي: - اتجاه لتطبيق التسعيرة الجبرية لضبط الأسواق. - 6 قتلى و 9 حرجى بنيهم مدنيون حصيلة الليلة في العريش. - مركز بصيرة:71 % من المصريين غير متعاطفين مع المظاهرات المؤيدة لمرسى. - فيديو لمرسى : نتشاور مع مكتب الإرشاد في كل قرار. - المستشار السياسي لرئيس الجمهورية مصطفى حجازي : مصر في مرحلة تأسيسية وليست انتقالية - النائب العام يأمر بالتحقيق مع رئيس تحرير الأهرام بسبب خبر حبس مرسي. - السفارة الأمريكية تكذب الخبر ونقابة الصحفيين ترسل محاميا مع سلامة للتحقيق. - أسرة مرسى تنتقد صمت حقوق الإنسان على اختفائه قسريا. - لجنة الـ 10 تجتمع مرتين يوميا لإنهاء عملها قبل شهر. - الطيب يباشر عمله اليوم بالمشيخة ويشارك في المصالحة الوطنية. - الجيش الثالث يحذر الفلسطينيين والسوريين المقيمين بالسويس من التدخل في الشأن الداخلي

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان