رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

  • الرئيسية
  • محليات
  • بوادر أزمة مع عودة المعتمرين المصريين نتيجة التخلفات وعدم تسجيل أسماء المعتمرين
إعـلان

بوادر أزمة مع عودة المعتمرين المصريين نتيجة التخلفات وعدم تسجيل أسماء المعتمرين

صورة أرشيفية

إعـلان

بوادر أزمة طاحنة مع اقتراب موعد عودة المعتمرين المصريين بعد ختم القرآن الكريم فى مكة المكرمة والمدينة المنورة نتيجة التخلفات وعدم تسجيل أسماء المعتمرين والعديد من المخالفات التى ارتكبتها شركات السياحة الموسم الحالى دون اكتراث بالضوابط أو العقوبات التى يمكن توقيعها عليها فى حال المخالفة لتلك الضوابط. ويضع أعضاء بعثة السياحة أياديهم على قلوبهم تخوفا من التكدس المتوقع لعودة المعتمرين المصريين خاصة وإن هناك أكثر من مائة الف معتمر سواء من المتخلفين أو غير المسجلين فى البعثة فى عمرة رمضان بعد أن كشفت البعثة عن وجود 150 شركة من بين 412 شركة لم تسجل وصول معتمريها الأمر الذى يمكن أن يهدد بكارثة أثناء العودة سواء فى المطارات أو الموانىء البرية أو البحرية. وفى هذا الصدد يؤكد وكيل أول وزارة السياحة رئيس قطاع الشركات المشرف العام على رحلات الحج والعمرة صلاح هيكل أن الخطر يكمن فى عدم تسجيل أعداد كبيرة من المعتمرين وبالتالى فهى غير معلومة للبعثة ، وستتوافد هذه الأعداد عشوائيا على المطارات والموانىء للعودة إلى مصر لقضاء العيد هناك فى الوقت الذى لا توجد لهم أماكن محجوزة للعودة على رحلات الطيران وفى الموانىء . وقال فى تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط إن البعثة لا تستطيع أن تعالج تلك المشكلة بسهولة لأنها تتحكم فقط فى مواعيد سفر المعتمرين المسجلين لديها ، مشيرا إلى أنه سيتم تنظيم المعتمرين المسجلين لدى البعثة طبقا لمواعيد السفر بالتنسيق مع السلطات السعودية ووفقا لجدول زمنى معد مسبقا مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية منعا لحدوث تكدس أو وقوع أزمة كبرى فى العودة. وأضاف أنه تم التأكيد على مندوبى الشركات المسجلة بضرورة الالتزام الكامل مواعيد سفر المعتمرين دون تلاعب أو تأخير والتأكيد على إبراز تذاكر السفر لنقاط التفتيش التى أعدتها السلطات السعودية فى الطريق إلى المنافذ المختلفة منعا لإعادة المعتمرين أو حدوث أى مشكلات نتيجة عدم الالتزام بمواعيد السفر. وأكد وكيل أول وزارة السياحة رئيس قطاع الشركات المشرف العام على رحلات الحج والعمرة صلاح هيكل أنه لا بديل عن إعمال أحكام القانون رقم 38 لعام 1977 وتعديلاته فى مواجهة الشركات غير الملتزمة التى يؤدى عدم التزامها دائما إلى إفساد موسم العمرة ، والتى ضربت عرض الحائط بالضوابط المقرة من الوزارة وتجاهلت البعثة بالكامل الأمر الذى يضر بسمعة مصر فى الاراضى السعودية . من جانبه أكد صبح عبد الفتاح رئيس بعثة وزارة السياحة بمكة المكرمة انه تم الاتصال بلجان الوزارة فى منفذ حالة عمار على الحدود السعودية والاردنية والخاص برحلات البر بضرورة التأكد من مطابقة تذاكر السفر لمواعيد الرحلات ، وفى حالة مخالفة ذلك يتم بالتنسيق مع السلطات السعودية عدم السماح للاتوبيسات بالدخول إلى ميناء العقبة إلا قبل موعد العبارة باثنتى عشرة ساعة . وقال أنه تم ابلاغ اللجان السعودية المنتشرة على طريق المطار وميناء جدة بضرورة التأكد من مواعيد السفر لمنع دخول المعتمرين إلى المطار قبل مواعيد سفرهم المؤكدة نظرا لوجود عدد من الشركات لم تقم بتسجيل معتمريها لدى البعثة . وأكد إن البعثة فى مكة المكرمة قامت بتنفيذ 18 حملة تفتيش على مقار إقامة المعتمرين وسجلت خلالها كافة التجاوزات والمخالفات التى ارتكبتها الشركات ضد المعتمرين وأعدت بذلك تقريرا شاملا حول أداء موسم العمرة لتقديمه إلى هشام زعزوع وزير السياحة بعد عيد الفطر لاتخاذ الإجراءات اللازمة ضد المخالفين.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان