عاجل

ميقاتي: الخروقات الأمنية في طرابلس ستقابل بحزم وتشدد

رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل نجيب ميقاتي

أكد رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل، نجيب ميقاتي، أن النتائج الايجابية النسبية التي تحققت على الصعيد الأمني في مدينة طرابلس في الايام الماضية هي حصيلة طبيعية للاجراءات الحاسمة التي إتخذتها القوى العسكرية والأمنية في المدينة. وقال ميقاتى، خلال ترؤسه اليوم لاجتماع وزاري ونيابي وأمني لبحث الوضع في طرابلس، إن النتائج الايجابية للامن تأتى أيضا بفضل التجاوب الذي أظهرته القيادات السياسية والروحية والشعبية مع الجهود المبذولة للمحافظة على الاستقرار والأمن في كل أحياء المدينة وشوارعها. وحذر من أن الخروقات التي تحدث من حين الى آخر ستقابل في حال تكرارها بمزيد من الحزم والتشدد ولن يكون من السهل على أحد إلى أية جهة انتمى الاساءة إلى المدينة. ونوه ميقاتى بالخطة الأمنية التي ينفذها الجيش بالتعاون مع قوى الأمن الداخلي، معتبرا أن لاهدف لهذه الخطة إلا حماية طرابلس وأهلها ووضع حد للتجاوزات التي تقع من وقت الى آخر وصولا إلى إعادة تثبيت الأمان للمضي في المسيرة الانمائية التي بدأتها الحكومة من خلال المشاريع التي رصدت لها الاعتمادات المالية اللازمة لتنفيذها.