رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

إعـلان

البيئة تفشل في حل مشكلات التلوث بالإسكندرية

إعـلان

فشلت وزارة البيئة بالإسكندرية، في القضاء على مشكلات التلوث في المدينة، وخضعت الوزارة لأوامر أصحاب الشركات والمستثمرين واستمر التلوث في قتل مواطني الثغر وسط إجراءات ضعيفة من الوزارة. 


ويقول الناشط البيئي هاني أبو عقيل :" وزارة البيئة باتت تتعامل بمنطق المحلل مع والمستثمرين وأصحاب الشركات الملوثة للبيئة، فشركة أسمنت تيتان تقتل يوميا أهالي وادي القمر وتكتفي بدفع الغرامات فقط دون تقديم أي شئ حقيقي".


ويضيف أبو عقيل، أن الوزارة تقف في صف تلك الشركات وتقول إنها وفقت أوضاعها وعلي أرض الواقع يعاني الأهالي من مصنع الموت ومحطة الطاقة الجديدة التي تعمل بالفحم والقمامة، في الوقت الذي تدعي فيه البيئة أن المحطة والمصانع متوافقة بيئيا على غير الحقيقة، لافتا إلى أن مصانع البترول أيضا دمرت بحيرة مريوط والصرف الصحي تحت بصر وسمع البيئة.


ويوضح عادل العقاري، المرشح السابق لمجلس النواب، أن مصنع أسود الكربون دمر زراعات قرى النهضة وتكتفي البيئة بإنشاء مشروعات خدمية لعدد من القري دون أي إجراءات حقيقية لمنع التلوث الذي بات يقتل الأخضر واليابس، بالإضافة لمخلفات شركة بيرلي والكيماويات التي تلقى في ترعة الري،لافتا إلى أن مصنع أسمنت العامرية دمر المزارع ببرج العرب وقتل الحياة هناك.


ويضيف رمضان الطلخاوي، من أهالي أبو تلات، أن كسارة مصنع الأسمنت تقضي على التين وعلي حياة الأهالي وعلي المنطقة السياحية المجاورة لها،مطالبا بحل جذري لمشكلات البيئة خاصة في غرب الإسكندرية والتي فشلت فيها وزارة البيئة. 


وفي شرق الإسكندرية يؤكد محمد عليوة،أن شركات ركتا وأبوقير للأسمدة وغيرها دمرت البيئة في الإسكندرية دون أن يكون لوزارة البيئة أي دور.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان