رئيس التحرير

محمــد علــي

عاجل

إعـلان

التوصل إلى “جين رئيسي” لعلاج أمراض الكبد

الكبد - أرشيفية

إعـلان

في سبق علمي جديد, نجح علماء بريطانيون في تحديد الجينات الرئيسية في الأوعية الدموية يمكن أن توفر طريقة جديدة لتقييم فرص علاج أمراض الكبد

.

فقد سلطت النتائج المتوصل إليها, والمنشورة في عدد أكتوبر من مجلة”ناتش كومونيكاتيونس” الطبية, الضوء على الكيفية التي يلعب بها جين واحد, يعرف باسم “إرغ” , دورا رئيسيا في الحفاظ على صحة الكبد.


ووفقا للمجموعة, التي قادها علماء فى جامعة “إمبريال كوليدج” بالتعاون مع جامعة “برمنجهام” فى بريطانيا, تسلط الأبحاث, التي أجريت على الفئران والخلايا البشرية الضوء على كيفية جعل هذا “الجين الرئيسي” يلعب دورا أساسيا للحفاظ على صحة الأوعية الدموية و الخلايا المتخصصة الكامنة داخلها, والتى يطلق عليها “البطانة الغشائية”.


وتحدد النتائج المتوصل إليها الآلية الكامنة لكيفية تطور المرض, الأمر الذي قد يكون له آثار إيجابية على المرضى الذين يعانون من أمراض الكبد , والذين يحملون فرص الإصابة بأمراض القلب, وهو ما يفتح سبلا جديدة للعلاج المستهدف.


ويعد سرطان الكبد خامس أكبر سبب للوفاة في المملكة المتحدة, مع زيادة بنسبة 20% في الحالات على مدى العقد الماضي .. فسرطان الكبد يودى بحياة أكثر من 16.000 شخص سنويا, مع أكثر من ربع الحالات متعلقة بإدمان الكحوليات, ولكن العديد من المرضى لا تظهر عليهم الأعراض حتى يبدأون في الإصابة بفشل الكبد ولا يمكن علاجه , مما يجعل زرع الكبد هو الخيار الأمثل بل والوحيد .


وتسط الدراسة الضوء على الحاجة إلى إيجاد المزيد من المؤشرات الحيوية ? الجزيئات او غيرها من العلامات التي يمكن التقاطها عن طريق الاختبارات السريرية ? للكشف المبكر عن المرضى , وهو ما دفع الباحثين إلى التركيز على الأوعية الدموية الصغيرة لتوريد المواد الغذائية اللازمة للدم.


وتوصف بطانة هذه الأوعية الدموية “بالبطانة “, وهى طبقة من الخلايا المتخصصة تلعب أدوارا هامة فى الاستجابة الالتهابية ضد العدوى , وتمكين تمرير خلايا الدم البيضاء خارج وداخل الدم.


وكان العلماء قد أظهروا فى وقت سابق أن جين “إرغ” يساعد الخلايا غير المتمايزة لتنضج إلى البطانة , فضلا عن لعبه دورا مستمرا فى الحفاظ على الخلايا البطانية بشكل صحي .. وفى الدراسة الأخيرة , وجد الباحثون أن فقدان وظيفة هذا الجين الرئيسى فى الخلايا البطانية يتسبب فى أضرار وتليف فى كبد الفئران .

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

تويتر

جوجل بلس