رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

  • الرئيسية
  • طبيبك
  • بالفيديو.. "استشاري كبد" يوضح لـ "آخر الأنباء" علامات الإصابات بالفشل الكبدي
إعـلان

بالفيديو.. "استشاري كبد" يوضح لـ "آخر الأنباء" علامات الإصابات بالفشل الكبدي

صورة أرشيفية

إعـلان

كشف الدكتور محمد عز العرب، استشاري الكبد ومؤسس وحدة أوارم الكبد بالمعهد القومى للكبد، عن علامات قصور الكبد التى تؤدى إلى الفشل الكبدي، موضحًا أن قصور الكبد هى مقدمات الفشل الكبدي، والتى يليها تليف الكبد، وعلامات التليف الكبدي هى علامات قصور الكبد.


وأوضح "عز العرب" - فى حوار خاص لـ "آخر الأنباء" - أن  هناك أخطر 5 مضاعفات هم: ارتفاع ضغط الوريد البابي، مما يعنى وجود دوالى بالمريئ، وأحتمالية مصاحبتهم بنزف فجائي من دوالى المرئي أو دوالى المعدة، وهى من أشياء الخطيرة فى حدوثها.


المضاعفة  الثانى: وهو الفشل الكلوى نتيجة الفشل الكبدي"الباتورينان"، وفى هذه الحالة عند إجراء موجات صوتية للمريض يكون شكل الكلى جيد، لكنها لا تعمل ولا تأدى وظائفها، وإرتفاع نسبة الكريايتن والبوتاسيوم،.


المضاعفة الثالثة: هى الإعتلال الدماغى: ضاربا مثال بشخص يحفظ القرآن وملتزم، وإذ به سلوكه يتغير ويصدر منه تصرفات لا تتخيل منه، وهذا يوضح أن الاعتلال الدماغى ليس فقط إصابة الشخص بغيبوبة مستمرة، هذه المقدمات مهمة جدا، وتقسم أعراض الاعتلال الدماغى إلى 4 دراجات ابتداءً من  عدم التركيز، وعدم الإدراك والتيه، وثقل السان، ومعدل الإستجابة، ومعدل فترات النوم تتغير ففى المعتاد النوم من 6 : 8 ساعات فى المساء، والنوم بعض الوقت وسط النهار، يظهر على الشخص خلاف ذلك بعدم القدرة على النوم بالمساء وتخطف بعض اللحظات على مدار النهار، وكذلك الاهتزاز ، ويقوم الأطباء بإجراء بعض الاختبارات للكشف عن الاعتلال الدماغى. 


المضاعفة الرابعة: وهى الاستسقاء وارتفاع البطن بشكل كبير ويصاحب هذا الإصابة بالميكروبات وأذى يسمي بالالتهاب البريتونى التلقائي، وهذا الالتهاب يمثل خطرًا كبيرًا جدًا لدى كثير من المرضي، وتأخر تشخيصه قد يؤدى إلى مضاعفات شديدة تصل إلى الوفاة، وهذا الإلتهاب لا يعنى بالضرورة ارتفاع درجة حرارة المريض، من الممكن أن يكتف بالآلام فى البطن فقط.


المضاعفة الخامسة: حدوث أورام الكبد الأولى، وللأسف الشديد انتشار هذا المرض فى مصر بشكل كبير جدا فى الـ 30 الماضية زاد معدل الانتشار لسرطان الكبد إلى ما يقرب من 30 مرة أضعاف ما كان عليه سابقًا، وذكرت آخر إحصائية عام 2014 إصابة 27.5 لكل 100 ألف من السكان.


وأشار استشاري الكبد، إلى أنه في الثمانينات كل بمعدل 2.5 : 3 إصابة لكل 100 ألف، و2008 كانت النسبة 8% لكل 100 ألف نسمة. والآن أصبحت النسبة تقارب 40 لكل 100 ألف من عدد السكان، وبالتالى أصبحنا من أكثر مناطق العالم إصابة بأورام الكبد، وننافس جنوب شرق آسيا التى تعتبر الأولى عالميًا في هذه الإصابة.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان