رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

  • الرئيسية
  • اقتصاد
  • اليوم .. انطلاق المنتدى الاقتصادي "المصري - الفرنسي" للمدن المستدامة بمشاركة "محلب"
إعـلان

اليوم .. انطلاق المنتدى الاقتصادي "المصري - الفرنسي" للمدن المستدامة بمشاركة "محلب"

المهندس إبراهيم محلب، مستشار الرئيس للمشروعات القومية والإستراتيجية

إعـلان

فى إطار الأسبوع الفرنسى المصري "نحو مدن مستدامة"، يحضر المهندس إبراهيم محلب، مستشار الرئيس للمشروعات القومية والإستراتيجية، وزير الإسكان، مصطفى مدبولى، ووزير البيئة، خالد فهمى، ووزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، سحر نصر،  ووزير الكهرباء والطاقة المتجددة، محمد شاكر ، واللواء أحمد ذكى عابدين، رئيس شركة العاصمة الإدارية الجديدة، المنتدى الاقتصادى للمدينة المستدامة والذي ينظمه القسم الاقتصادي لسفارة فرنسا ، وجريدة الأهرام ابدو، ونادى المدينة المستدامة وغرفة التجارة و الصناعة الفرنسية بالقاهرة.

 

ويفتتح المؤتمر كل من السفير الفرنسى بالقاهرة ستيفان روماتيت، ورئيس مجلس إدارة الأهرام ونقيب الصحفيين، عبد المحسن سلامة. 

 

ويحضرالمنتدى وفد خاص من فرنسا من الميديف، وهو أكبر تجمع للشركات الفرنسية الكبرى برئاسة جيرار وولف، ووفد حكومى فرنسي كبير، بالإضافة إلى العشرات من الشركات الفرنسية والمصرية.

 

ويقوم المنتدى الاقتصادي بمناقشة الدور الذي يمكن أن تلعبه الشركات الفرنسية و المصرية لإيجاد و اقتراح حلول مبتكرة لتنفيذ خطة مصر للتنمية الحضرية المستدامة.

 

ويقول السفير الفرنسى، ستيفان روماتيه، إن مواجهة التحدى العمراني ركيزة أساسية لتحقيق التنمية في مصر، والطريقة التي ستقوم من خلالها مصر بالتعامل مع هذا التحدى هى التى سوف تحدد مصير التنمية في مصر، فإذا نجحت مصر فى التغلب على هذا التحدي العمراني، فأن مؤشرات التنمية ستكون بلا شك إيجابية، أما إذا لم تؤخذ القضية العمرانية في الحسبان كما ينبغى، فان الثمن الاجتماعى والاقتصادي سيكون باهظا.

 

ويتفق مع هذا الرأي المهندس إبراهيم محلب قائلا:" إن فكرة خلق مدن ذكية تحترم البيئة ولها بعد عالمى هو جزء من خطة مصر الحالية، والتى تقوم على إنشاء مشروعات كبرى جاذبة للاستثمار".

 

وستتناول الجلسات النقاشية للمؤتمر أهم الإنجازات التى حققتها الشركات المصرية والفرنسية فى مجال كفاءة الطاقة و مشروعات المدن الذكية.  وسيتبع ذلك مناقشات و حوار حول كيفية الاستفادة من هذه النماذج و الحلول فى المدن المصرية مع التركيز على بعد المعايير.

 

ويقول اللواء أحمد ذكى عابدين، إن مستقبل مصر يكمن فى إطلاق مشروعات جديدة للتنمية العمرانية، مدللا على كلامه بفكرة العاصمة الإدارية الجديدة، ستقدم حلولا للعديد من مشاكل العاصمة الحالية التي تكاد تختنق بسكانها.

 

ويهدف هذا اليوم في المقام الأول لفتح باب الحوار بين القطاع الخاص و الهيئات لجعل الأفكار المطروحة حول التخطيط الحضرى المستدام في مصر واقعا ملموسا، وفي هذا الاطار، يشارك عدد من الشركات المصرية والفرنسية في فعاليات هذا المؤتمر .

 

وتجمع هذه التظاهرة أيضا خبراء وممثلين عن المجتمع المدنى ومتخذى قرار فرنسيين ومصريين من خلال العديد من المؤتمرات واللقاءات التى تدور حول موضوعات محددة.

 

كما يقول السفير الفرنسيي  أنه من خلال هذا الحدث الهام، تطمح فرنسا،  المشاركة مع مصر في المسائل المتعلقة بالتنمية العمرانية و إلى إطلاق ديناميكية جديدة للشراكة والتعاون مع مصر.

 

 وسيتيح المنتدى التباحث بصفة خاصة حول الأدوات المعنية بتخطيط وتطوير شبكة النقل الجماعي بالمدن المصرية.

 

وبدأ الأسبوع الفرنسى أمس، بعقد الدورة الثانية من منتدى الحركة العمرانية "وسائل نقل عمراني فعال لصالح المدن المستدامة"، والذى تنظمه الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD)  وشركائها الفرنسيين  "كوتادو" CODATU من أجل التنمية وتحسين وسائل النقل بالمدن وبالمناطق المحيطة بالطرق الدائرية،  و "سيريما" CEREMA ، ومركز الدراسات والخبرة حول المخاطر والبيئة والحركة وتهيئة الأراضي.

 

وسيستقبل المعهد الفرنسي في مصر على مدار ثلاثة أيام، من 25 إلى 27 نوفمبر، منتدى بعنوان "صناعة المدينة المستدامة-وجهات نظر متلاقية فرنسية-مصرية حول تحديات الحوكمة العمرانية" .

 

و ستُختتم أعمال أسبوع المدينة المستدامة في 28 نوفمبر بالمعهد الفرنسي في مصر، بإقامة منتدى من تنظيم الوكالة الفرنسية للتنمية حول موضوع الأحياء العشوائية.

 

وسيتم افتتاح عدد من المعارض خلال الأسبوع وهم  معرض "الإسكان في القاهرة"  Housing Cairo  بالمعهد الفرنسى للأثار الشرقية في 26 نوفمبر، ومعرض حول "أسطح القاهرة واستخداماتها" بمركز الدراسات الاقتصادية والقانونية والاجتماعية "سيداج"؛ ومعرض صور فوتوغرافية حول تحسين ظروف الحياة في العديد من الأحياء العشوائية في القاهرة، في 28 نوفمبر، بالمعهد الفرنسى.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان