عاجل

  • الرئيسية
  • طبيبك
  • أستاذ جراحة عيون: تقنية جديدة لعلاج المياه الزرقاء بتركيب قسطرة بالعين
إعـلان

أستاذ جراحة عيون: تقنية جديدة لعلاج المياه الزرقاء بتركيب قسطرة بالعين

صورة أرشيفية

إعـلان

بدأت، اليوم الخميس، بالقاهرة جلسات المؤتمر العلمى الــ 12 لمعهد بحوث أمراض العيون، الذى بدأ ورش العمل أمس الأربعاء، ويستمر حتى يوم 26 يناير الجارى، برئاسة الدكتور طارق البلتاجى، أستاذ طب وجراحة العيون بمعهد بحوث أمراض العيون.


وكشف البروفوسير أحمد يسرى القرموطى، أستاذ طب وجراحة العيون بمستشفى "مورفيلدز" للعيون بلندن فى بريطانيا، خلال المؤتمر عن تقنية جديدة بنسب نجاح عالية لعلاج المياه الزرقاء.


وأضاف أن التقنية الجديدة عبارة عن قسطرة يتم زرعها داخل العين لتصريف مياه العين فى حالات المياه الزرقاء" XEN"، بدون غرز أو مقص جراحى، مشيرا إلى أن القسطرة يتم حقنها داخل العين وهى مصنوعة من مادة الكولاجين الطبيعى وطولها 6 ملى، وقطرها 45 ميكرون لا ترى بالعين المجردة، ويتم زرعها من خلال الميكروسكوب الجراحى، لتصريف المياه الزرقاء الموجودة داخل العين والتى تسبب العمى.


وأشار إلى أن هذه التقنية جديدة، وأثبتت الدراسات أن نسبة نجاحها عالية، مشيرا إلى أن استخدامها لا يؤثر فى نسبة نجاح الطرق التقليدية الأخرى إذا تم الاحتياج إليها فى المستقبل، ولا تحتاج إلى متابعة ورعاية مكثفة بعد العملية.


وقال: إن المياه الزرقاء تسبب العمى ببطء شديد نتيجة ارتفاع ضغط العين، فيجب مراجعة الطبيب بصفة دورية حتى إن كان النظر جيدا، مؤكدا أنها تأتى نتيجة أسباب وراثية أو التهاب العين أو عمليات الشبكية، أو استعمال الكورتيزون دون إشراف طبى أو نتيجة مضاعفات أخرى من عمليات سابقة بالعين.


وأوضح أن العملية أجريت ببريطانيا لعدد كبير من الحالات، وأثبتت نجاحها فى بريطانيا وأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية وتم استعراض نتائج عمليات القسطرة خلال المؤتمر.


وألقى محاضرة تم فيها عرض نتائج  مقارنة بين صمام " Ahmed "وأنبوب" Barvealdt" اللذان يستخدمان لتصريف ضغط العين فى حالات المياه الزرقاء المتقدمة بعد فشل الطرق التقليدية، وبعد مرور 5 سنوات من زرعهما، إذ أثبتت النتائج أن الأنبوب نسبة نجاحه أعلى من الصمام، مؤكدا أن  زرع الأنبوب نسب نجاحه أعلى فى حالات المياه الزرقاء فى الأطفال الذين يعانون من عيوب خلقية بالعين، ومنها الحجم الصغير جدا للعين "Nanophthalmos "، موضحا أن هؤلاء المرضى نظرا لصغر حجم العين لا تنفعهم المياه الزرقاء التقليدية.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان