عاجل

  • الرئيسية
  • محليات
  • الأزهرى: العلمانيون يسعون لإقصاء التيار الإسلامى لينعموا بصورة فوتوغرافية بجوار السلطة
إعـلان

الأزهرى: العلمانيون يسعون لإقصاء التيار الإسلامى لينعموا بصورة فوتوغرافية بجوار السلطة

إعـلان

قال محمد سعد الأزهرى،عضو اللجنة التأسيسية لوضع الدستور المعطل، إن الاتجاهات العلمانية والليبرالية واليسارية والتي تسمي نفسها مدنية تخلع ثيابها يوماً بعد يوم قطعة وراء قطعة من أجل أن يتم إقصاء الإسلاميين من المشهد السياسي ومن أجل أن يقتربوا أكثر من رباط حذاء السلطة لينعموا بصورة فوتوغرافية بجواره . وأضاف فى تدوينة على "الفيس بوك": "فأمثال هؤلاء يبيعون أي شيء من أجل دنياهم لأن أفكارهم ومبادئهم - إن كانت هناك مباديء - هي فى الأصل من أجل دنياهم لا من أجل آخرتهم، لذلك سنجد الشيء ونقيضه يتبدل فى حياة هؤلاء كما يبدل أحدكم نعله، فإن الحريات الموعوده أصبحت بين القضبان والعدالة الاجتماعية بين الغربان، والتبادل السلمي للسلطة بين القاتل والسجّان، ونظل هكذا ندور بين وعود ووعود، وكلما اقتربوا من مفاصل السلطة اختفت الوعود وبدا مكانها أنياب الذئاب ومكر الثعالب، لندور مرة أخري في فلك الذين يتمتعون بثرواتنا والشعب المسكين يظل واضعاً على بطنه الحجر تلو الآخر، ليصاب بالأوبئة تلو الأخري من أجل أن يظل المستبد فوق الأنفاس، رافعاً يديه مهنئاً شعبه ببداية عهد جديد وبجواره هامان يبني له سوراً ضخماً يحيط بالبلاد، حتي يسود العدل بين جميع السجناء !".

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان