رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

إعـلان

صحف الكويت تبرز مباحثات الرئيس السيسى والسلطان قابوس

إعـلان

لليوم الثانى على التوالى واصلت الصحف الكويتية الصادرة، صباح اليوم الثلاثاء، إبراز نشاط ولقاءات الرئيس عبدالفتاح السيسى خلال زيارته الحالية لسلطنة عمان، ومباحثاته مع السلطان قابوس بن سعيد بمسقط، وتصريحات المسئولين بالسلطنة حول مصر.


وتحت عنوان (عمان : العرب من دون مصر .. لا شىء)، أشارت صحيفة (الراى)، إلى أجواء الحفاوة والترحاب بزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى مسقط، والتى يختتمها اليوم، وتأكيد سلطنة عمان على لسان وزير الشئون الخارجية العمانى يوسف بن علوى، فى فيديو بصفحته فى موقع (تويتر) أن مصر ركيزة أساسية لأمن واستقرار الوطن العربي، وقوله إن مصر زعيمة العرب، مشيرًا إلى أنهم من دونها، لا شيء، وأن العرب أمة كبيرة، لكن هذه الأمة ستكون مثل (قطعة الخبز التى تتناثر)، ومشددًا على أن النسيج بين العرب ومصر ينبغى أن يُبنى على هذه القاعدة.


وتناولت استقبال الرئيس السيسى بمقر إقامته بمسقط، لنائب رئيس الوزراء العُمانى لشؤون مجلس الوزراء فهد بن محمود آل سعيد، وزيارته لمسجد السلطان قابوس الأكبر، ودار الأوبرا السلطانية فى مسقط.


أما صحيفة (الأنباء)، فقالت تحت عنوان (وزير الخارجية العمانى : مصر كل شىء فى العالم العربى): إن الرئيس عبدالفتاح السيسى أجرى خلال زيارته التاريخية إلى سلطنة عمان، العديد من الزيارات واللقاءات الثنائية؛ حيث استقبل بمقر إقامته بقصر العلم العامر، نائب رئيس الوزراء العمانى لشؤون مجلس الوزراء فهد بن محمود آل سعيد، الذى أكد حرص السلطان قابوس بن سعيد وسلطنة عمان على دفع وتعزيز التعاون مع مصر، والتى تعد ركيزة أساسية لأمن واستقرار الوطن العربي، وإشارته إلى ما يجمع البلدين والشعبين من روابط تاريخية وعلاقات وثيقة ممتدة.


ونقلت عن الرئيس السيسى قوله: إن مصر تعتز بعلاقاتها المتميزة مع سلطنة عمان، وما يجمعهما من روابط أخوة وتعاون وثيق، وتثمينه للمواقف المقدرة للسلطان قابوس تجاه مصر، وبما شهده خلال زيارته الجارية للسلطنة من نهضة وتقدم بفضل القيادة الحكيمة للسلطان قابوس، مشيرة إلى أن الرئيس السيسى زار كل من جامع السلطان قابوس الأكبر، ومتحف قوات السلطان المسلحة ودار الأوبرا السلطانية بمسقط.


كما نقلت الصحيفة، تصريحات وزير الشؤون الخارجية العمانى يوسف بن علوي، للوفد الاعلامى المرافق للرئيس السيسى، والذى أكد خلالها، أن مصر دائما هى محور كل شيء فى العالم العربي، ولذلك فهى تستحق كل التكريم والحفاوة، وأيضا الزعامة، مشيرا إلى أن زعامة مصر ستظل أزلية، وقوله إن محادثات الرئيس السيسى والسلطان قابوس، تركزت على دفع التعاون الثنائى بين البلدين، لافتا فى الوقت نفسه إلى أن الإطار الجغرافى والإقليمي، كان حاضرا فى المباحثات، بالنظر إلى الصعوبة البالغة للوضع فى المنطقة العربية.


من جانبها، قالت صحيفة (السياسة)، تحت عنوان (السيسى والسلطان قابوس تبادلا الهدايا .. وصندوق استثمار مشترك): إن سلطان عمان السلطان قابوس بن سعيد، والرئيس المصرى عبدالفتاح السيسى تبادلا الهدايا التذكارية؛ وذلك قبيل مأدبة العشاء الرسمية التى أقامها السلطان قابوس على شرف الرئيس السيسى بقصر العلم، مشيرة إلى اتفاقهما على دراسة تأسيس صندوق استثمار مشترك.


وأشارت إلى قيام الرئيس السيسي، بعقد لقاء مع نائب رئيس الوزراء العمانى فهد بن محمود، تناول سبل زيادة الاستثمارات العمانية بمصر، وتعزيز التعاون بين البلدين فى المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية، بالإضافة إلى التطرق للقضايا الإقليمية، وسبل التوصل لحلول سياسية لأزمات المنطقة.. فيما أشاد نائب رئيس الوزراء العمانى بخطوات الإصلاح الاقتصادى بمصر، مؤكداً حرص بلاده على تطوير التعاون معها.


كما نقلت الصحيفة عن وزير الشؤون الخارجية العمانى يوسف بن علوي، قوله: إن زعامة مصر للمنطقة العربية أزلية وأبدية لا ترتبط بتوقيت ولا تعرف التقلبات، وتشديده - فى تصريحات للوفد الإعلامى المرافق للرئيس السيسى - على قوة العلاقات العمانية المصرية، مؤكدًا أن حل المشكلات العربية، يجب أن يكون جماعيا.


فى نفس السياق،وتحت عنوان (السيسى إلى الإمارات وزيارته لمسقط ركزت على اليمن)، قالت صحيفة (الجريدة): إن الرئيس عبدالفتاح السيسى سيختتم اليوم زيارته إلى سلطنة عمان، ليبدأ بعدها زيارة سريعة للإمارات، مشيرة إلى ان الرئيس السيسى أجرى مباحثات موسعة مع السلطان قابوس بن سعيد.


ونقلت عن المتحدث باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضى قوله: إن السلطان قابوس أكد أهمية دور مصر، باعتبارها دعامة رئيسية لأمن واستقرار دول الخليج والوطن العربي، مؤكدًا دعم بلاده الكامل لمصر ومساندتها فى حربها على الإرهاب، بينما أكد الرئيس السيسى تطلع مصر لتعزيز علاقات التعاون الثنائى مع عمان فى مختلف المجالات، بما يحقق المصالح المشتركة.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان