عاجل

إعـلان

تنمية الثقافة الغذائية تحسن حالة مريض السكر

صورة ارشيفية

إعـلان

يمكن لبعض التغييرات في النظام الغذائي مع رفع الوعي الصحي بالثقافة الغذائية أن يسهم بصورة مباشرة في إحداث فروق كبيرة بمستويات السكر لدى مرضى السكر، وفقا لدراسة حديثة.


ووفقا للدراسة التي أجراها الباحثون في كلية الطب جامعة “نيويورك” يمكن تخفيض الوزن ومستوى السكر في الدم فضلا عن مستويات الكوليسترول المرتفع بين مرضى السكر عن طريق تثقيفهم حول العناصر الغذائية الصحية الواجب تناولها.


وأعطى الباحثون دروسا للمرضى حول الأنظمة الغذائية الصحية المختلفة مع تناول كميات أقل من اللحوم والدهون والكوليسترول.


وأشار الدكتور نيل بارنارد، أحد المشاركين في الأبحاث، قائلا: قام الأطباء بتحويل غرف الانتظار في عيادتهم إلى فصول دراسية بسيطة وفعالة لتعريف المرضى بالتغييرات الغذائية الصحية وتبادل الأفكار حول الوصفات الصحية, والعمل على التغلب على التحديات الغذائية معا.


وتعد النظم الغذائية القائمة على النباتات مفيدة بشكل خاص لأنها تعالج السبب الجذري لمرض السكر من النمط الثاني عن طريق الحد من الدهون داخل الخلايا مما يحسن وظيفة الأنسولين، كما أنه يفيد في التحكم بالدهون ونسبة السكر في الدم وضغط الدم المرتفع.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان