عاجل

إعـلان

.. وإرساله للحكومة اليوم

وزارة التخطيط: نظام جديد لرفع رواتب الموظفين تدريجيًا

وزارة التخطيط - ارشيفية

إعـلان

أعلنت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح، عن الموافقة بالتعاون بين الوزارة مع الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة على إقرار نظام الأجر المكمل للعاملين بالجهاز الإدارى للدولة، على أن يتم إرساله اليوم لرئيس مجلس الوزراء تمهيدا لإقراره، وذلك بهدف معالجة عشوائية الأجور، حيث سيتم من خلال النظام الجديد رفع الأجور بشكل تدريجى.


جاء ذلك خلال لقاء وزيرة التخطيط مع جميع العاملين بوزارة التخطيط "ملتقى العاملين بالوزارة"، وذلك فى إطار الاهتمام بالتواصل الفعال مع العاملين من أجل إنجاز العمل بصورة أفضل وخلق بيئة عمل داخل الوزارة صالحة لمزيد من الإنتاجية.


وخلال الملتقى، كرمت الوزيرة، الدكتور صالح الشيخ، رئيس الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة، على الجهود المبذولة خلال الفترة الماضية فى ملف الإصلاح الإداري، قائلة "التعاون مستمر ودائم بيننا وبين الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة فى عدد من الملفات المشتركة"، كما كرمت الوزيرة أحمد كمال على أعماله خلال العامين الماضيين كمدير تنفيذى للمعهد القومى للإدارة، كما تم تكريم عدد من الموظفين ممن انتهت مدة خدمتهم بوزارة التخطيط.


وبحسب بيان اليوم، وجهت  الوزيرة، الشكر لجميع الموظفين على الأداء المشرف والجهد الكبير فى كافة قطاعات الوزارة خلال العام الماضي، مشيرة إلى أن الجهد والإنجاز هو جهد فريق العمل ككل وليس جهدا شخصيا، مؤكدة على أهمية التواصل المستمر بهدف العمل على تحقيق خطة ورؤية الوزارة، حتى نخطو خطوات ناجحة إلى الأمام، وفى هذا الصدد نوهت وزيرة التخطيط عن مجموعة اللقاءات التى تمت بينها وبين عدد من شباب المبتكرين بالوزارة، معبرة عن سعادتها بتلك الأفكار والابتكارات البناءة والتى سيتم تطبيقها قريبا.


وخلال كلمتها استعرضت، الوزيرة، أعمال الوزارة والمتمثلة فى رؤية مصر 2030 التى تخضع للتحديث المستمر إذ أنه وثيقة حية، وذلك وفقا للمتغيرات المحيطة، مشيرة إلى أن الاستراتيجية لا تختلف باختلاف الوزارات أو الحكومات، كما لفتت إلى الخطة السنوية والخطة متوسطة المدى وتطور منظومة التخطيط والمتابعة بحيث يتم ميكنتها على مستوى جميع الوزاراتز


وعن منظومة البرامج والأداء، أكدت وزيرة التخطيط، أن هناك 16 وزارة هذا العام فى المنظومة التى تساعد على كفاءة المنظومة التخطيطية ككل، وأشارت إلى أعمال الإصلاح الإداري، ولفتت إلى ميكنة جميع الخدمات الحكومية بمحافظات القناة (الإسماعيلية، بورسعيد، السويس) لتصبح أول مدن على مستوى الجمهورية يتم ميكنتها بالكامل.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان