عاجل

  • الرئيسية
  • تقارير
  • "البترول" تستهدف إضافة 1.2 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعي نهاية 2018
إعـلان

"البترول" تستهدف إضافة 1.2 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعي نهاية 2018

صورة ارشيفية

إعـلان

تستهدف وزارة البترول والثروة المعدنية، إضافة نحو 1.2 مليار  قدم مكعب إضافية جديدة من الغاز الطبيعى، قبل نهاية العام الجارى من خلال مشروعى حقل ظهر، وتشغيل المرحلة الثانية من مشروع حقول شمال الاسكندرية حقلا جيزة وفيوم.


ويبلغ حجم إنتاج مصر من الغاز الطبيعى حاليا نحو 6 ميارات قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعى ارتفاعا من 3.8 مليار قدم مكعب مطلع عام 2016، وتستهدف الوزارة العمل على زيادة إنتاج الغاز الطبيعى لتلبية احتياجات السوق المحلية، بالإضافة إلى التوقف عن استيراد الغاز المسال، وتحقيق الاكتفاء الذاتى مع نهاية العام الحالى.


مع بداية شهر أغسطس المقبل سيزيد الإنتاج المحلى من الغاز الطبيعى بنحو 650 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعى من حقل ظهر العملاق بالبحر المتوسط، ليصل إنتاج الحقل إلى نحو 1.750 مليار قدم مكعب من الغاز يوميا، ارتفاعا من 1.1 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعى يوميا حاليا.


الزيادة الجديدة فى إنتاج حقل ظهر ستيم ربطها على الشبكة القومية للغازات الطبيعية بعد بدء تشغيل خطى الإنتاج الرابع والخامس.


كانت شركة إينى الإيطالية قد أعلنت فى بداية شهر مايو الماضى أنها تمكنت من زيادة إنتاج الغاز من حقل ظهر إلى 1.1 مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعى يوميا، بعد نجاحها فى تشغيل وحدة الإنتاج الثالثة من الحقل عقب 4 أشهر فقط من بدء التشغيل.


وكان المهندس طارق الملا وزير البترول، قد أعلن عن بدء الإنتاج التجريبى من مرحلة الإنتاج المبكر من حقل ظهر منتصف شهر ديسمبر الماضى بطاقة إنتاجية تصل إلى نحو 350 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعى، قبل أن يتم افتتاح هذه المرحلة رسميا فى وجود الرئيس عبد الفتاح السيسى نهاية شهر يناير الماضى.


وأعلنت شركة إينى الإيطالية عن كشف حقل ظهر فى 30 أغسطس 2015، فى منطقة امتياز شروق بالمياه العميقة بالبحر المتوسط على مساحة تصل إلى 100كيلو متر مربع، وتقدر احتياطيات الحقل بنحو 30 تريليون قدم مكعب من الغاز، جعلته الأضخم فى البحر المتوسط، بما يوازى 135% من احتياطيات مصر من الزيت الخام.


وبحسب خطة تنمية المشروع فإنه من المتوقع أن يصل حقل ظهر إلى ذروة إنتاجه بمعدل 2.7  مليار قدم مكعب غاز يوميا منتصف العام المقبل، يُعد مشروع تنمية حقل ظهر العملاق لإنتاج الغاز بالبحر المتوسط، واحدا من أهم الاكتشافات الغازية التى تحققت خلال الفترة الأخيرة.


تعمل وزارة البترول  بالتنسيق مع شركة بى بى الإنجليزية على تنمية أعمال المرحلة الثانية من مشروع إنتاج الغاز من حقول غازات غرب الدلتا (شمال الإسكندرية / غرب المتوسط العميق) والتى تشمل حقلى جيزة وفيوم ، وفق خطة عاجلة لبدء الإنتاج الرسمى من الحقلين  مع بداية شهر أكتوبر المقبل، بمعدلات إنتاج  تتراوح ما بين 500 – 700  مليون قدم مكعب غاز يومياً.


ويتم تنفيذ المشروع من خلال تحالف يضم كلا من شركة "بى بى" الإنجليزية ، وشركة ديا الألمانية.


وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى قد شهد افتتاح المرحلة الأولى من  مشروع حقول شمال الاسكندرية -حقلا  ليبرا وتورس -  منتصف مايو 2017 بطاقة إنتاجية تصل لنحو 700 مليون قدم مكعب من الغاز.وتبلغ احتياطيات المشروع المؤكدة بجميع مراحله وحقوله حوالى 5 تريليون قدم مكعب غاز وحوالى 55 مليون برميل متكثفات.


تبدأ شركة شل إنتاج الغاز الطبيعى من مشروع إنتاج الغاز الطبيعى من المرحلة التاسعة (ب) بمنطقة غرب الدلتا العميق بالبحر المتوسط خلال الربع الثالث أو بداية الربع الرابع  من العام الحالى، بطاقة 100 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز، حيث من المخطط ربط بئرين من آبار المرحلة الأولى بالمشروع خلال الربع الثالث والرابع من العام الجارى، وبئر فى الربع الأول من العام المقبل.


ويضم مشروع المرحلة التاسعة (ب) 8 آبار إنتاجية، وبئرين استكشافيين، سيتم تنفيذهم على مرحلتين،  حيث  بدأت  شركة شل أعمال الحفر للبئر الاستكشافى الأول المسمى سافير ساوث إيست 1 ، وذلك يوم 20 أبريل الماضى.


كان المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء السابق  يرافقه المهندس شريف إسماعيل وزير البترول والثروة المعدنية وقتها رئيس الوزراء الحالى ، قج افتتح فى 6 أبريل 2015 مشروع تنمية حقول غرب الدلتا بالمياة العميقة بالبحر المتوسط المرحلة (9-أ) الذى يبلغ معدل إنتاجه 400 مليون قدم مكعب يومياً من الغاز الطبيعى و2500 برميل يومياً من المتكثفات باستثمارات 1.6 مليار دولار التابع لشركة البرلس للغاز.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

جوجل بلس