عاجل

  • الرئيسية
  • محليات
  • ما هو مؤتمر الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي الذي تستضيفه مصر نوفمبر 2018 ؟!
إعـلان

ما هو مؤتمر الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي الذي تستضيفه مصر نوفمبر 2018 ؟!

مؤتمر الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي الذي تستضيفه مصر

إعـلان

تستضيف مصر في الفترة 17 – 29 نوفمبر/تشرين الثاني 2018 ، مؤتمر الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي، حيث ستدعو الأمم المتحدة صناع القرار من أكثر من 190 دولة إلى المشاركة في المؤتمر، الذي يتضمن الاجتماع الرابع عشر لمؤتمر الأطراف .(COP 14) وستعمل الحكومات على تكثيف الجهود لوقف فقدان التنوع البيولوجي وحماية النظم الإيكولوجية التي تدعم الأمن الغذائي والمائي والصحة للمليارات من البشر.


وخلال الاجتماع الرابع عشر لمؤتمر الأطراف (COP 14)، ستناقش الأطراف في الاتفاقية الجهود اللازمة لتحقيق أهداف أيشي للتنوع البيولوجي بالإضافة إلى إرساء الأساس لعملية إعداد بديل يخلف الخطة الاستراتيجية العالمية الحالية للتنوع البيولوجي 2011-2020. وسيتضمن مؤتمر الأطراف الرابع عشر أيضا مناقشة ابتكارية بشأن تعميم التنوع البيولوجي في خمسة قطاعات أساسية من الاقتصاد – البنية التحتية، والتعدين، والطاقة والغاز، والصناعات التحويلية، والصحة.


وستتم أيضا مناقشة التنوع البيولوجي وتغير المناخ . وسينظر المؤتمر بالطبع في المسألة المهمة بشأن المناطق المحمية في كل من البر والبحر، وفي تدابير أخرى من أجل تعزيز حفظ التنوع البيولوجي وإدارته. وسيواصل المندوبون مناقشات تستغرق وقتا طويلا بشأن المناطق البحرية المهمة من الناحية الإيكولوجية أو البيولوجية.


كما ستعقد الأطراف في الاتفاقية مناقشات هامة بشأن السياسات فيما يتعلق بمجموعة متنوعة من القضايا المواضيعية والشاملة التي ستحدد توجهات عالمية ووطنية بشأن السياسات من أجل حماية التنوع البيولوجي. وستشمل هذه القضايا ما يلي:

• معلومات التسلسل الرقمي بشأن الموارد الجينية.

• المعارف والابتكارات والممارسات التقليدية (المادة 8 (ي)).

• الإدارة المستدامة للأحياء البرية.

• التنوع البيولوجي وتغير المناخ.

• حفظ الملقّحات واستخدامها المستدام.

• التخطيط المكاني، والمناطق المحمية وتدابير الحفظ الفعالة الأخرى القائمة على المنطقة.

• التنوع البيولوجي البحري والساحلي.

• الأنواع الغريبة الغازية.

• البيولوجيا التركيبية.

• حشد الموارد والآلية المالية للاتفاقية.

• إدارة المعارف والاتصال.


وبموجب الاتفاقية وبروتوكوليها – بروتوكول قرطاجنة للسلامة الأحيائية وبروتوكول ناغويا بشأن الحصول وتقاسم المنافع، ستتناول الحكومات المسائل الهامة التي تثيرها التكنولوجيات الناشئة، بما في ذلك: كيفية إدارة التطورات في البيولوجيا التركيبية لزيادة الفوائد المحتملة إلى أقصى حد، وتقليل المخاطر إلى أدنى حد. وبالإضافة إلى ذلك، ستُناقش أيضا آثار معلومات التسلسل الرقمي بشأن الموارد الجينية على أهداف الاتفاقية وبروتوكول ناغويا.


من جانبها أكدت الدكتور كريستيانا باسكا بالمر، الأمين التنفيذي لاتفاقية التنوع البيولوجي، أنه سيتم عقد أكثر من ٢٥٠ فاعلية جانبية حول عدة مظاهر للتنوع البيولوجي والجهود التي تبدل للحفاظ عليه، بجانب اجتماع وزاري رفيع المستوى واجتماع وزاري أفريقي خاص حول قضايا التنوع البيولوجي.


يذكر أن مصر سوف تتولى رئاسة مؤتمر التنوع البيولوجي في الفترة من ٢٠١٨ وحتى ٢٠٢٠، ثم تتسلم الصين رئاسة المؤتمر من مصر. تبدأ فعاليات مؤتمر التنوع البيولوجي في ١٣ نوفمبر، وسوف تنتهي في ٢٩ نوفمبر، باحتفال مصر بمرور ٢٥ عاما على اتفاقية التنوع البيولوجي.


كما يأتي هذا هذا المؤتمر القاري برعاية ومشاركة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي وبمشاركة أكثر من 195 دولة، والذي تستضيفه وزارة البيئة المصرية  في مدينة شرم الشيخ (مدينة السلام)، مع عدد من المنظمات العالمية المعنية.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

جوجل بلس