عاجل

إعـلان

وزير التعليم العالى من دبى: 35% من الوظائف ستختفى ومصر تستعد

الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى

إعـلان

قال الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، أن سوق العمل سوف يشهد خلال الأعوام القادمة اختفاء 35% من الوظائف الموجودة حاليا نتيجة لتطور العلم والاعتماد على الطرق والبدائل الحديثة التى وفرتها التكنولوجيا من خلال الاعتماد على العلم والمهارات والابتكار.


 

جاء ذلك خلال مشاركة وزير التعلم العالى والبحث العلمى، فى قمة المعرفة 2018، المنعقدة فى إمارة دبى، بدولة الإمارات العربية المتحدة، بعنوان "الشباب.. ومستقبل اقتصاد المعرفة"، برعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى، وبتوجيهات الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة.


وأشار وزير التعليم العالى، خلال مشاركة الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم فى استعراض ملامح تطبيق المنظومة التعليمية الجديدة، إلى أن متطلبات السوق العالمى تتجه إلى جذب العمالة المدربة والتى لديها قدرة على الابتكار والتطوير، لذلك وجهت القيادة السياسية المصرية بضرورة وجود نظام تعليمى يواكب هذا التقدم للمساهمة فى توفير أكبر عدد من فرص العمل داخل وخارج مصر.


وأوضح وزير التعليم العالى، خلال القمة أن رؤية مصر 2030 تعتمد على العمل على جودة التعليم وإكساب المهارات والتوسع فى الأبحاث العلمية من خلال النظرة على سوق العمل الخارجى ومتطلباته، لافتا إلى أن هناك مشروعات ضخمة وعملاقة تنفذ حاليا من خلال إنشاء جامعات جديدة فى كافة المناطق خاصة سيناء والمناطق النائية تعتمد على أنظمة دولية فى التعليم.


ولفت وزير التعليم العالى إلى أن هذه الجامعات الجديدة لا يمكنها أن تستقبل الطلاب الجدد بنظام التعليم القديم بل يجب أن يكون الطالب مؤهلا للدراسة بها من خلال إعداده فى مراحل ما قبل التعليم الجامعى وهو ما تعمل عليه الآن وزارتى التربية والتعليم والتعليم العالى وجميع مؤسسات الدولة.


وأكد الدكتور خالد عبد الغفار على أن هناك لجانا متخصصة من كافة الأساتذة والعلماء والتى تمتلك خبرة كبيرة فى مجال تطوير التعليم، تعمل حاليا على إدخال برامج تعليم جديدة فى الجامعات الحكومية، بالإضافة إلى المراجعة الدورية لكافة المناهج التى يدرسها الطلاب وتطويرها بما يتواكب مع متطلبات سوق العمل، وإعداد دراسات فى جميع الكليات والجامعات لدراسة ما تم تنفيذه وتعميم هذه التجارب الناجحة فى كافة الجامعات المصرية.


 


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

جوجل بلس