عاجل

  • الرئيسية
  • الأسرة
  • بعد تحذير السيسي من السمنة.. تعرف على أسباب زيادة دهون البطن وتصنيفات الوزن المثالي
إعـلان

بعد تحذير السيسي من السمنة.. تعرف على أسباب زيادة دهون البطن وتصنيفات الوزن المثالي

تخسيس

إعـلان

جدد اليوم السبت، الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال افتتاحه عدد من المشروعات، حديثه عن مصابي السمنة، معربا عن ضيقه من تزايد أعداد المصابين بها، ومحذراً الشباب من زيادة الوزن.


في السطور القادمة تأخذكم "بوابه آخر الأنباء" في جولة للتعرف على أسباب زيادة دهون البطن وتصنيفات الوزن المثالي:




سجلت معدلات السمنة في العالم زيادة لأكثر من الضعف منذ عام 1980، وفي عام 2014 كان أكثر من 1.9 مليار شخص بالغ، من هم في سن الـ18 عاماً فأكثر "زائدي الوزن"، وكان أكثر من 600 مليون شخص منهم مصابين بالسمنة، بينما سجلت سمنة الأطفال دون سن الـ5 سنوات فى عام 2014 ما يقرب من 41 مليون طفل «طبقا لمنظمة الصحة العالمية».


وفي إفريقيا تضاعف، تقريباً، عدد الأطفال زائدي الوزن أو المصابين بالسمنة من 5.4 مليون طفل في عام 1990 إلى 10.6 مليون طفل في عام 2014.


يُعرف الوزن الزائد أو السمنة بأنهما تراكم غير طبيعي أو مفرط للدهون قد يلحق الضرر بالصحة، ويتسبب لها في العديد من الأمراض، تأتى في مقدمتها أمراض القلب والأوعية الدموية من السكتات الدماغية، داء السكري من النوع الثاني، وأمراض المرارة، وارتفاع الكوليسترول في الدم.


ومعرفة الوزن المثالي للجسم يكون عن طريق حساب مؤشر كتلة الجسم "BMI" الذي يحسب بوزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ومن خلال هذه المعادلة يمكن تصنيف وزن الفرد إلى 6 أقسام هم: «أقل من الوزن الطبيعي، الوزن الطبيعي، وزن زائد، مستوى أول من السمنة، مستوى ثاني من السمنة، السمنة المفرطة».


وتعد سمنة البطن أو ما يطلق عليها طبيا «الدهون الحشوية» والتي تشير إلى الدهون المحيطة بالكبد والأعضاء الأخرى في البطن، من أكثر الأشكال الشائعة للسمنة المفرطة، التي تمثل عامل خطر للكثير من الأمراض مثل متلازمة التمثيل الغذائي، السكري من النوع الثاني، وأمراض القلب والسرطان.


حتى الأشخاص ذوي الوزن الطبيعي الذين يعانون من دهون البطن الزائدة لديهم خطر متزايد من المشاكل الصحية.


ومن أهم 8 مسببات تؤدي إلى زيادة الدهون في منطقة البطن باعتبارها من أكثر أنواع السمنة في المجتمعات العربية والمعروفة بالـ«الكرش»، وفقا لموقع «healthline» المعني بالصحة:


1. الأغذية والمشروبات السكرية:


كالأطعمة عالية السكر والتى تشمل الكعك والحلويات واللبن الزبادي المجمد والمشروبات الغازية والقهوة ذات النكهة والشاي المحلى.


فقد أظهرت إحدى الدراسات الرصدية لمدة 10 أسابيع وجود صلة بين تناول السكر وارتفاع نسبة الدهون في منطقة البطن الزائدة.


وأفادت الدراسة أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة استهلكوا 25% من السعرات الحرارية كمشروبات محلاة على؛ ما أدى إلى زيادة دهون البطن.


2. الدهون غير المشبعة:


الدهون غير المشبعة هي الدهون غير الصحية، والتي غالبا ما تستخدم في الكثير من الأطعمة المعلبة، مثل الكعك والخبز والمكسرات والبسكويت.


وذكرت بعض الدراسات أن الدهون المتحولة «غير المشبعة» تؤدي إلى مقاومة الأنسولين في جسم الإنسان؛ ما تسبب تراكم الدهون حول منطقة البطن بالإضافة لأمراض القلب والتهابات الجهاز الهضمي.


3-عدم النشاط:


مع التطور التكنولوجي المستمر على مدى العقود القليلة الماضية، أصبح الناس بشكل عام أقل نشاطًا، والذي لعب دورا كبيرا في ارتفاع معدلات البدانة، بما في ذلك السمنة في منطقة البطن.


وجد مسح رئيسي في الفترة 1988-2010 في الولايات المتحدة أن هناك زيادة كبيرة في عدم النشاط وزيادة الوزن وحجم البطن عند الرجال والنساء.


وقارنت دراسة أخرى بين النساء اللواتي شاهدن أكثر من 3 ساعات من التلفزيون يومياً لأولئك الذين شاهدوا أقل من ساعة في اليوم.


كانت المجموعة التي تشاهد التلفاز بشكل كبير أكثر عرضة مرتين لخطر «السمنة شديدة في البطن» مقارنة بالمجموعة التي شاهدت التلفزيون بعدد ساعات أقل.


كما أفاد الباحثون أن الأشخاص الذين قاموا بممارسة الرياضة لمدة عام بعد فقدان الوزن كانوا قادرين على منع استعادة الدهون في البطن، في حين أن أولئك الذين لم يمارسوا الرياضة زادت لديهم الدهون في منطقة البطن بنسبة 25-38%.


ومن ثم فإن الخمول يساهم في استعادة الدهون في البطن بعد فقدان الوزن.


5- الحمية منخفضة البروتين:


الحصول على البروتين الغذائي الكافي هو واحد من أهم العوامل في منع زيادة الوزن؛ فالوجبات الغنية بالبروتين تجعلك تشعر بالشبع، وتزيد من معدل الحرق وتؤدي إلى خفض تلقائي في السعرات الحرارية.


على النقيض، قد يتسبب انخفاض استهلاك البروتين في تمركز الدهون في البطن على المدى الطويل.


6- بكتيريا الأمعاء الضارة:


تعيش مئات أنواع البكتيريا في أمعائك، خاصة في القولون، بعض هذه البكتيريا تفيد الصحة، في حين أن البعض الآخر يمكن أن يسبب مشاكل لجهازك الهضمي.


بعض البحوث تشير إلى أن وجود توازن غير صحي لبكتيريا الأمعاء قد يعزز زيادة الوزن، بما في ذلك الدهون في منطقة البطن.


كما أن عدم التوازن ووجود خلل في بكتيريا الأمعاء يزيد من خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري وأمراض القلب والسرطان والعديد من الأمراض الأخرى.


7- عصير الفاكهة:


على الرغم من أن عصير الفواكه يوفر بعض الفيتامينات والمعادن، إلا أن الفركتوز الذي يحتوي عليه يمكن أن يدفع بمقاومة الأنسولين ويزيد من اكتساب الدهون في البطن.


8- عدم الانتظام في النوم:


الحصول على ما يكفي من النوم أمر بالغ الأهمية لصحتك، فالكثير من الدراسات بينت أن عدم كفاية النوم تتسبب في زيادة الوزن، والتي قد تشمل دهون البطن.


وذكرت إحدى الدراسات أن الذين ينامون 5 ساعات أو أقل في الليلة كانوا أكثر عرضة بنسبة 32% للحصول على وزن زائد من أولئك الذين ناموا على الأقل 7 ساعات.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

جوجل بلس