عاجل

إعـلان

اضرار الافراط فى تناول الدجاج على صحة الإنسان

صورة ارشيفية

إعـلان

تعتبر لحوم الدجاج من الأطعمة الصحية وذلك لاحتوائها على مجموعة من العناصر الغذائية من بروتين وفيتامين ج ، حمض الفوليك، فيتامين ب، وكذلك السيلينيوم والكالسيوم والحديد، وغيرها من العناصر الغذائية التى تمد الجسم بفوائد صحية عديدة، لكن الإفراط فى تناول الدجاج يسبب أضرارا صحية، نتعرف عليها فى السطور القادمة، وفقاً لما ذكره موقع " newvision ".


اقترحت جمعية القلب الأمريكية فى وقت سابق الحد من الإكثار من تناول اللحوم الخالية من الدهون، والتى منها الدجاج والأسماك الخالية من الجلد، بسبب الأضرار الصحية التى  يسببها مثل التسمم الغذائي والإسهال، أو زيادة خطر الإصابة بالسرطان عند طهي الدجاج بطريقة معينة.


تسمم غذائي:

تسبب لحوم الدجاج الإصابة بالتسمم الغذائي الناتج عن السالمونيلا، وغيرها من البكتيريا والجراثيم الموجودة في الدجاج، فى حالة عدم الاهتمام بنظافتها وغسلها وطهيها جيداً.


الإصابة بإلتهاب المسالك البولية:

يوجد فى لحوم الدجاج بكتيريا الكولاى والتى توجد أيضاً فى الأطعمة الملوثة وتسبب نوبات الإسهال و التهاب المسالك البولية والإلتهاب الرئوي أو أمراض الجهاز التنفسي، وتنتقل للإنسان من خلال ملامسة براز الدجاج، وعدم غسلها جيداً قبل الطهى، وتوصلت الأبحاث إلى أن هذا النوع من البكتيريا موجود بشكل متزايد فى الدجاج وتعمل على مقاومة المضادات الحيوية.


زيادة الكوليسترول الضار فى الدم:

يسبب الإفراط فى تناول لحوم الدجاج فى إرتفاع نسبة الكوليسترول الضار فى الدم ، ولذلك إذا رغب الإنسان فى الحفاظ على مستويات الكوليسترول فى الدم يجب التحول إلى مصادر نباتية من البروتين مثل الفول ويمكن تناول اللحوم بشرط عدم الإفراط فى تناوله.


خطر الإصابة بالسرطان:

تناول نسبة مرتفعة من البروتين الحيواني مع انخفاض الفاكهة والخضار، قد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان، حيث أشارت الأبحاث إلى انخفاض خطر الإصابة بالسرطان، بنسبة تصل إلى 40 بالمائة ، في النباتيين مقارنة بأصحاب اللحوم.


ومن ناحية أخرى يجب طهي الدواجن في درجات حرارة عالية، يمكن أن تشكل الأمينات غير المتجانسة (HCA)، والمركبات المسببة للسرطان حيث  يزيد شوي الدجاج أو القلي من مستويات هذه المواد المسرطنة.


ووجد بحث أخر  أن قلي الطعام في درجة حرارة عالية قد يؤدي إلى مضاعفة خطر الإصابة بسرطان القولون وزيادة خطر الإصابة بسرطان المستقيم بنسبة تصل إلى 60 %.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

جوجل بلس