عاجل

إعـلان

القاهرة تستضيف الاجتماع الأول لفريق العمل المصرى السعودى

الاجتماع الأول لفريق العمل المصرى السعودى

إعـلان

اختتمت بالقاهرة، أمس، فعاليات الاجتماع الأول لفريق العمل المصرى السعودى والمعنى بمتابعة تنفيذ التوجيهات الصادرة عن الدورة السادسة عشر للجنة الوزارية المصرية السعودية المشتركة، التى عقدت بالعاصمة الرياض خلال شهر مايو الماضى، وقد ترأس اجتماع فريق العمل الدكتورة أمانى الوصال رئيس قطاع الاتفاقيات والتجارة الخارجية وعن الجانب السعودى المهندس جابر بن منور المشعل مدير عام الملحقيات التجارية بوزارة التجارة والاستثمار.


وأوضحت د.أمانى الوصال أن الاجتماع استهدف اتخاذ الإجراءات اللازمة لتذليل كل التحديات التى تعترض سبل تنمية المبادلات التجارية والاقتصادية ومتابعة تنفيذ التوصيات الصادرة عن الدورة السادسة عشر للجنة المصرية السعودية المشتركة والتى من شأنها زيادة حجم التبادل التجارى، والدعوة لزيادة حجم المبادلات التجارية، بما يحقق آمال الشعبين الشقيقين والتعاون فى كل المجالات بين البلدين الشقيقين، حيث ناقش الجانبان العديد من المجالات الاقتصادية والتى تضم التجارة والاستثمار والصناعة والمجال المالى والجمركى والزراعى، والكهرباء والنقل والإسكان، إضافة إلى بعض المجالات الاجتماعية والثقافية والإعلامية وغيرها، وقد أثمرت المناقشات عن نتائج إيجابية للجانبين.


وأشارت إلى أن جهود التنسيق والتشاور المستمر بين البلدين قد انعكست بصورة إيجابية على حجم التبادل التجارى والذى يشهد نموا وزيادة مطردة عاما بعد عام، لافتةً إلى أن الجانب المصرى قد أشاد بالإجراءات التى اتخذها نظيره السعودى بشأن رفع الحظر المفروض على استيراد بعض الخضر والفاكهة الطازجة من جمهورية مصر العربية، ما انعكس بالإيجاب على زيادة التجارة البينية بين البلدين، هذ إلى جانب الاتفاق على عدد من أوجه التعاون بين البلدين فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاستثمار من خلال عدد من اللقاءات الثنائية التى تمت بين شركات التصديق الرقمى بالبلدين على هامش أعمال اللجنة.


ولفتت الوصال إلى أنه تم على هامش الاجتماعات عقد أولى جلسات لجنة التعاون الصناعى بين البلدين والمعنية بمناقشة فرص الاستثمار الصناعى وإزالة أى معوقات تعترضها، حيث تم استعراض الإصلاحات التشريعية فى مجال الاستثمار الصناعى فى مصر، واقتراح إقامة منطقة صناعية سعودية بمصر بنظام المطور الصناعى، وفى مجال الكهرباء أكد الجانبان أهمية الإجراءات الخاصة بالربط الكهربى بين البلدين وتعزيز التعاون المشترك فى مجال البحوث والتطوير والدراسات الكهربائية وترشيد الاستهلاك وتبادل الخبرات.


جدير بالذكر أنه قد تم الاتفاق بين مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار المصرى والجانب السعودى على تبادل الخبرات والتدريب فى مجال إنتاج وتصدير التمور، وأن يتم الترويج للفرص الاستثمارية فى قطاع التمور المصرى واقتراح إنشاء منطقة لوجستية لتخزين وتعبئة وتصنيع وتصدير التمور.


ومن جانبه أكد المهندس جابر بن منور المشعل مدير عام العلاقات الدولية والملحقيات التجارية بوزارة التجارة والاستثمار بالمملكة العربية السعودية ورئيس الوفد السعودى أهمية العمل الثنائى فى توثيق تلك الروابط، ورغبتهما فى توطيد التعاون والانتقال به إلى مستوى أعلى، وذلك بالالتزام بأحكام منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وإزالة العراقيل التى تعيق انسياب المبادلات التجارية بما يحقق الزيادة فى حجم التجارة بين البلدين والتعاون فى كافة المجالات ذات العلاقة مما يعود بالنفع على البلدين.


ووقع الجانبان محضر اجتماع اللجنة، بحضور ممثلين عن الوزارات والجهات المعنية فى مصر والسعودية.




إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان