رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

  • الرئيسية
  • محليات
  • خاص| "الصحة" تلجئ للتعاقد مع أطباء المعاشات لسد العجز بالوحدات الصحية
إعـلان

خاص| "الصحة" تلجئ للتعاقد مع أطباء المعاشات لسد العجز بالوحدات الصحية

صورة أرشيفية

إعـلان

والوزارة تعلن عن إمكانية التعاقد مع أطباء متفرغين أو المحالين علي المعاش من موازنة المحافظات

بعد شكاوى الكثير من المحافظات، من وجود عجز في الأطباء، بالوحدات الصحية، والمستشفيات الحكومية، فضلا عن ظاهرة هروب الأطباء، بالسفر لدول الخارج ، بسبب أوضاعهم المالية السيئة، وسوء بيئة العمل، كشفت الوزارة عن خطة لها لسد العجر، وقابلها البعض كثير من التساؤلات، حيث أبدا الدكتور  محمد عبد الحميد، أمين الصندوق بالنقابة العامة للأطباء، أن إعلان وزارة الصحة للتعاقد مع أطباء غير واضح وغير مفهوم، مشيرا إلى أنه لم يحدد ميزانية المشروع ومن هي الجهة التي ستمول التعاقدات مع الاطباء وماهي المدة.

وأوضح "عبدالحميد" أن بعض المحافظات المعلن عن حاجتها لأطباء ليست محافظات نائية، أو بعيدة أو بها نقص، ذاكراً على سبيل المثال فالشرقية والقليوبية والبحيرة، مشيرا إلى أنه لم يحدد الإعلان الحد الإدنى والأعلى لمرتبات الأطباء، وما أذا كان سيحدد حسب الخبرة والتخصص والشهادات الحاصل عليها الطبيب " زمالة , ماجستير , دكتوراه " ام ان  الوزارة  في حاجة لرعاية اساسية يعنى " تكليف "

وأشار إلى أن الأطباء المنتدبين من " الصحة" إلى الاماكن المزدحمة الى النائية، لم يحدد الإعلان الإبقاء على قيمة ما يتقاضوه أم لا، وكذلك بالنسبة لأطباء المعاش أو الحر.

وأكد أن هناك مشروع مماثل  تم تنفيذه، من قبل، حيث تم انتداب أطباء إلى البحر الأحمر، وجنوب، وشمال سيناء وبعد استلامهم  للعمل  لم يصرف لهم الحافز ولا المكافآت التي تم الاتفاق عليها، وعادوا إلى اماكنهم ولم يجددوا التعاقد، مطالبًا من الوزارة تحديد كل هذه الأمور من البداية بالحد الأقصى، والأدنى للأجر، معرفة الطبيب براتبه قبل الانتقال من محافظته حتى لا تتكر المأساة.

جدير بالذكر أن زارة الصحة والسكان، ممثلة في قطاع الرعاية الصحية الأساسية، أعلنت عن تعاقدها مع ألف طبيب لزيادة أعداد الاطباء في الوحدات الصحية ومراكز صحة الأسرة بالمحافظات.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي باسم الوزارة ، انه تم فتح الباب للتعاقد مع 800 طبيب في 11 محافظة، كما تم مخاطبة محافظات أسوان، وقنا، وسوهاج، وأسيوط، والمنيا، وبني سويف، والفيوم، والجيزة، والأقصر، والقليوبية، والبحيرة، والشرقية، لتحديد الوحدات التي بها نقص في عدد الأطباء وذات الأولوية، حيث تم البدء في إجراءات التعاقد بالفعل في محافظة أسوان، مؤكدًا أنه سيتم البدء في إجراءات التعاقد مع 130 طبيب بدءً من شهر يناير 2019 بمحافظات المرحلة الأولي لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد.

ومن جانبها أشارت الدكتورة سعاد عبدالمجيد، رئيس قطاع الرعاية الصحية الأساسية، إلى أنه يتم سد العجز في الوحدات والمراكز عبر تسيير القوافل الطبية العلاجية بالمناطق النائية والمحرومة، حيث تم عمل 965 قافلة في الفترة من أول يناير حتى نوفمبر الماضي، وانتفع بها مليون و160 ألف مواطناً، موضحه أنه تم فتح باب الانتداب بنظام "الشيفتات"، حيث تم مخاطبة القطاع العلاجي بالوزارة لتكليف الاطباء الاخصائيين ومساعدي الأخصائيين بمأمورية للعمل يومان في الأسبوع بأحدي مراكز ووحدات الرعاية الاساسية للإدارة الصحية والمنطقة الطبية التي تتبع لها المستشفى والتي لا يتوافر بها أخصائيين فى تخصصات الباطنة، والأطفال، والنساء والتوليد، على أن يعمل الأطباء باقي أيام الاسبوع بالمستشفى ويكون هذا بالتناوب بين الأطباء الاخصائيين ومساعدي الأخصائيين، وابرام بروتوكول تعاون مع المحافظات ذات الكثافة، ليتم استقدام أطباء للعمل لمدة شهرين بالوحدات التي بها عجز في الفريق الطبى، وعمل مكافأة شهريين لهم بالإضافة لما يتقاضونه من مميزات بمديرياتهم، مع تكريمهم من الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان.

وأضافت "عبدالمجيد"، أنه يتم النظر في إمكانية التعاقد مع أطباء متفرغين أو المحالين علي المعاش من موازنة المحافظات، مع العمل على إعادة توزيع الأطباء داخل المحافظة ومنع التكدسات في الإدارات والمنشآت المركزية بالمحافظة، والاستعانة بنواب طب الأسرة بوحدات الرعاية الصحية الأساسية وبعد الترقية إلي مساعد أخصائي، والاستعانة بالحاصلين علي الزمالة المصرية لطب الأسرة (والدارسين) والتوسع فى برنامج الزمالة المصرية بالمحافظات النائية.


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان