رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

إعـلان

أبرزها "الجزر والطماطم".. أطعمة تحميك من السرطان

الجزر

إعـلان

تعد الإصابة بمرض السرطان، هاجس يطارد البعض؛ ما يدفعهم للبحث عن وسائل للوقاية منه وحماية أنفسهم من الإصابة به، وهناك بعض الأطعمة التي لديها خصائص مقاومة للسرطان وقد أثبتت جدواها.


وبحسب موقع «health and human research»، فهناك أطعمة تسهم في الوقاية من الإصابة بالسرطان.


وتأتي الخضروات الصليبية كـ«البروكلي والكرفس والقرنبيط»، في مقدمة تلك الأطعمة، فهي تحتوي على الكثير من الفوائد الصحية العظيمة؛ لأنها غنية بفيتامينات «C ،E ،B9 ،K»، إلى جانب الكاروتينات والمعادن.


وعلى وجه الخصوص، يحتوي البروكلي على سلفورورافين، وأظهر ذلك المركب إمكانات كبيرة في الحد من حجم خلايا سرطان الثدي والبروستاتا وترتبط بانخفاض في سرطان القولون والمستقيم وسرطان القولون.


ويمكن تناول تلك الخضروات نيئة أو مطهية على البخار للحصول على أقصى فائدة.


«الجزر يقوي النظر»، بناء على ذلك المثل يحرص البعض على تناول الجزر، وعليهم زيادة ذلك الحرص نظرا لقدرة الجزر على خفض خطر الإصابة بسرطان المعدة وسرطان البروستاتا وسرطان الرئة وسرطان الدم.


فهو غني بالكاروتينات «مضادات الأكسدة» التي تقاوم الجسيمات المرتبطة بالسرطان، إلى جانب أنها تكافح أمراض القلب والسكر، وتحسن من قدرة جهاز المناعة.


وتعد الفاصوليا أيضا هي مصدر كبير من العناصر الغذائية والألياف، وقد تساعد الألياف على تقليل خطر الإصابة بسرطان القولون.


يُضاف إلى تلك القائمة "العنب البري والفراولة والتوت"، فهما مصر رائع لمضادات الأكسدة، ويحصل عليها الجسم سواء أُكلت طازجة أو مجمدة أو مجففة بالتجميد، ويُعتبر التوت تحديدا غذاءً صحياً رائعاً، وله نتائج جيدة في الوقاية من سرطان القولون والمستقيم، وسرطان الفم وسرطان المريء.


وللتوابل أيضا مساهمة في الوقاية من السرطان، فالقرفة والكركم، إلى جانب الثوم، لهم آثار إيجابية، فالأولى مضادة للالتهابات وتقلل من خطر الإصابة بسرطان الرقبة، كما أن الكركم مضاد للالتهابات ويحتوي على مضادات أكسدة تحمي من سرطان القولون والرئة والثدي والبروستاتا، أما الثوم فيحتوي على الأليسين، المعروف بقتل الخلايا السرطانية الأنبوبية.


ويُنصح أيضا بتناول الأطعمة الغنية بـ"أحماض أوميجا 3 الدهنية"، فذلك المكون الغذائي يساعد على خفض ضغط الدم، ومكافحة الاكتئاب، وزيادة مستويات الطاقة، وتحسين البصر، كما أن له خصائص مقاومة للسرطان.


ويمكن الحصول على «أوميجا 3»، من خلال تناول سمك السلمون، وبذور الكتان، وزيت الزيتون، والبيض.


وتعتبر الطماطم عنصرا هاما في تلك القائمة، فهي تحتوي على "كاروتينويد" تسمى الليكوبين، والتي تحمي من سرطان البروستاتا والبنكرياس والفم والعنق والرئة، فهو يمنع تلف الخلايا الذي قد يؤدي إلى حدوث.


ويُفضل تناول الطماطم والبروكلي؛ لتعزيز خصائص مكافحة السرطان، مع إضافة القليل من زيت الزيتون ما يزيد من امتصاص الليكوبين بشكل كبير.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان