عاجل

إعـلان

امام مسجد ضياء الحق..

الشيخ سعد عسكر يروى تفاصيل عثوره على عبوة ناسفة اعلى سطح المسجد بعزبة الهجانة

الشيخ سعد عسكر

إعـلان

قال الشيخ سعد عسكر، امام مسجد ضياء الحق بعزبة الهجانة، بمدينة نصر، إنه بعد صلاة العشاء مساء السبت الماضي،  في تمام الساعة السابعة والعشرين دقيقة أبلغه بعض الشباب من يسكنون الطابق العلوي من المسجد،  بصعود شخص يحمل شنطة سوداء بها جسم غريب إلى الأعلى، وضعها ثم فر هاربا، فصعد معهم إلى الأعلى ليتبين الأمر.

وأوضح امام المسجد فى تصريحات تليفيزيونية، أنه وجد جسما غريبا، فشك على الفور أنه قنبلة، وفي لحظات كان قد أمر الجميع بإخلاء المسجد، وذهب إلى أفراد الأمن الذين يحرسون كنيسة العذراء وأبوسيفين، التي تبعد عن المسجد أربعة أمتار تقريبا، أبلغهم بالأمر وقاموا بإخلاء الكنيسة أيضًا.

وأضاف "عسكر" أنه بعد نحو 20 دقيقة وصل فريق المفرقعات إلى المكان، وحاولوا إبطال مفعول العبوة الناسفة التي- كما يقول عسكر- "كانت 3 عبوات معا، ولا يوجد غيرهم في محيط الكنيسة"، لكن إحداهما انفجرت وتسببت في مقتل الرائد مصطفى عبيد، الضابط في إدارة المفرقعات بمديرية أمن القاهرة، وأصيب شخصان آخرين.

وأكد الإمام سعد عسكر،  إن العلاقات بين المسلمين والمسيحين جيدة للغاية، والشخص الذي فعل ذلك كان غريبا عن المنطقة، وللأسف لم نستطع تبين ملامحه، لأنه كان يرتدي "كاب" على رأسه وفقا لما وصفه له الشباب الذين رأوه.

ويوضح عسكر أن الشباب الذين يسكنون أعلى المسجد من الطلاب، وعددهم ما بين 20 لـ30 فردا، وكانوا هم أول من سيتضررون من العبوات الناسفة قبل الكنيسة.

ويتابع: "كنا في حذر من ليلة رأس السنة، متخوفين من أي شىء ربما يحدث لقرب الكنيسة من المسجد، لذلك دائما كنا منتبهين لدخول أي شخص غريب، وما توقعناه وجدناه اليوم".

وعما يُقال عنه على مواقع التواصل الاجتماعي وأنه "بطل أنقذ أرواح أشخاص كثيرين"، قال:"لم أتابع ما يكتب عني لكن على كل حال أنا لم أفعل سوى واجبي".

كما نعت الكنيسة القبطية الضابط ضحية الانفجار وتقدمت بالعزاء لأسرته.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

جوجل بلس