عاجل

إعـلان

ارتفاع أسعار الأسمنت 50 جنيها للطن رغم ركود القطاع العقارى

الأسمنت

إعـلان

ارتفعت أسعار الأسمنت فى بعض الشركات منذ بداية العام الجديد، بواقع 50 جنيها، ليتراوح متوسط السعر بين 920 و950 جنيها للطن، رغم توقعات بانخفاض الأسعار فى فترة الشتاء مع ركود القطاع العقارى، وبرر عدد من الخبراء هذا الارتفاع بأن الشركات تسعى لتعظيم أرباحها، فيما تباين رأيهم حول زيادة الأسعار مع رفع الدعم عن الوقود نهائيا.

أرجع أحمد الزينى، رئيس شعبة مواد البناء بغرفة القاهرة، ارتفاعات الأسمنت الأخيرة إلى تلاعب الشركات بالسوق من أجل تعظيم أرباحها، خاصة أنها لا تعمل بكامل طاقتها مما أدى إلى انخفاض الإنتاج ورفع الأسعار، فى فترة تشهد مبيعات محدودة فى الشتاء.

وتوقع الزينى، فى تصريحات صحفيه استقرار الأسعار فى الفترة القادمة مع زيادة أو انخفاض بنحو 50 جنيها، "لن ترتفع بشكل كبير نظرا لثبات أسعار شركة العريش للأسمت التابعة للقوات المسلحة والشركة الوطنية للأسمنت على 850 جنيها للطن للمستهلك، وتتراوح بين 715 و785 جنيها للطن من أرض المصنع"، موضحا أن الأسعار ستنخفض إذا ألزمت الدولة الشركات بالعمل بكامل طاقتها.

ولفت إلى أن رفع الدعم عن الوقود لن يؤثرعلى أسعار الأسمنت، نظرا لاستخدام الشركات الفحم كطاقة بدلا من البترول لانخفاض تكلفته.

وبحسب الزينى، أعلنت شركة السويدى للأسمنت عن ارتفاع أسعار الأسمنت إلى 950 جنيها للطن العادة، و990 جنيها للطن المقاوم، كما أعلنت مجموعة شركة السويس للأسمنت أن أسعار الأسمنت المعبأ فى محافظات الدلتا والقناة بلغت 940 جنيها للعادى، و970 جنيها للمقاوم، و850 جنيها الواحة، أما فى مدن القاهرة فكانت الأسعار كالتالى: 900 جنيه العادى، 970 جنيها المقاوم، 850 جنيها الواحة.

فيما قال مدحت إسطفانوس، رئيس شعبة الأسمنت بغرفة مواد البناء باتحاد الصناعات المصرية: إن أسعار الأسمنت رغم الارتفاعات الأخيرة "أقل مما يجب"، بل وتكبد الشركات خسائر فادحة، مضيفا أن المبيعات لن تتأثر بالارتفاع، خاصة أهها تتأثر بأداء المشروعات وليس الأسعار.

وأضاف إسطفانوس، أن رفع الدعم عن الوقود سيؤدى إلى زيادة أسعار النقل، مما يؤدى إلى ارتفاع جميع المنتجات ومن ضمنها الأسمنت، مضيفا انه لا يمكن توقع نسبة الزيادة الا بعد معرفة نسبة الارتفاع فى الوقود.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

جوجل بلس