عاجل

  • الرئيسية
  • حوادث
  • أم تقتل ابنها : "فضلت أضرب فيه ومسكته من رقبته خنقته لقيت روحه طلعت"
إعـلان

أم تقتل ابنها : "فضلت أضرب فيه ومسكته من رقبته خنقته لقيت روحه طلعت"

أرشيفية

إعـلان

مثلت "صالحة" 50 عاما، ربة منزل، أمام محقق نيابة حوادث شمال الجيزة، وجرى مناقشتها حول قتلتها "إسلام"، 13 عاما، طالب في المرحلة الإعدادية، وقالت إنها تفاجأت به، صباح أمس، لم يذهب إلى الامتحان وأثناء معاتبته على ذلك قال لها المجني عليه إنه لا يريد الذهاب إلى المدرسة، وسيترك التعليم.


وأضافت الأم: "محستش بنفسي.. فضلت أضرب فيه ومسكته من رقبته خنقته لقيت روحه طلعت.. فضلت شويه وبعدين فكرت أعمل إيه.. قلت أروح بيه المستشفى.. شلت جثته وقلت للدكتور فى مستشفي الموظفين إن ابني تعبان.. جت له سخونية وتعب فجأة.. وبعدين لقيت بعد ربع ساعة ضباط المباحث في المستشفى.. والضابط قال ليا إن ابني مقتول وفيه أثار خنق على الرقبة.. بصراحة مقدرتش أنكر.. اعترفت على طول.. بس ده كل اللي حصل".


وعقب تسجيل اعترافات المتهمة، أصدرت نيابة حوادث شمال الجيزة، تحت إشراف المستشار المحامي العام الأول للنيابات، قرارا بحبسها لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة القتل العمد، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، وعرضت النيابة الجثة على الطب الشرعي لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.


وذكرت تحريات وتحقيقات ضباط قطاع الأمن العام، بالتنسيق مع إدارة البحث الجنائي بالجيزة، تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، أن بداية الواقعة، كانت بورود إخطار من مستشفي الموظفين لقسم شرطة إمبابة بوصول طفل جثة هامدة، وتوجد في جسده آثار ضرب وخنق في الرقبة، وانتقلت قوة أمنية من مباحث الجيزة، تحت قيادة المقدم محمد ربيع رئيس مباحث قسم إمبابة، وإشراف اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، واللواء محمد عبد التواب نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، إلى مكان الواقعة، وفحصت القوات البلاغ.


وتبين أن الطفل طالب في المرحلة الإعدادية، وأن هناك أثر خنق حول الرقبة، وكدمات وسحجات في مختلف أنحاء جسده، وتبين من خلال التحريات والتحقيقات التي جرت بمعرفة العميد عمرو طلعت رئيس المباحث الجنائية لقطاع شمال الجيزة، والمقدم محمد ربيع رئيس مباحث قسم شرطة إمبابة، إلى مكان أن وراء ارتكاب الواقعة والدة المجني عليه، وأنها هي التي حملت جثته إلى المستشفي وادعت إصابته بمرض مفاجئ أدى إلى وفاته، وألقي القبض عليها، واعترفت بتفاصيل الواقعة.


وذكرت في محضر الشرطة أن ابنها تغيب عن الامتحان ما دفعها لمعاقبته وتعدت عليه بالضرب وخنقته ومات بين يديها.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان