عاجل

إعـلان

استشاري أمراض قلب يكشف أضرار زيادة الدهون في الجسم

إعـلان

ثير من الأفراد يعانون من مشكلة زيادة نسبة الدهون في الدم أو كما يسميه البعض بارتفاع نسبة الكوليسترول، حيث أن ارتفاعه عن معدله الطبيعي يسبب العديد من المضاعفات الخطيرة مثل: الإصابة بالجلطات القلبية، والذبحة الصدرية، والسكتة الدماغية.


قال استشارى أمراض القلب وقسطرة الشرايين د. أحمد جلال فهمى، إنه تكمن المشكلة الحقيقية في عدم انتباه الكثير إلى ارتفاع نسبة الدهون لديهم، خاصة وأن الأعراض المصاحبة لذلك يصعب اكتشافها، وهو ما يؤدي إلى ظهور مشاكل صحية أكثر خطورة ومنها تصلب الشرايين، وارتفاع ضغط الدم،والفشل الكلوي.


وأوضح د. أحمد، أن أسباب ارتفاع الدهون هي أنه تلعب الجينات دوراً أساسياً في سرعة إنتاج الكولسترول السيء في الجسم، والتغذية وذلك بتناول الأطعمة الغذائية التي تحتوي على الدهون المشبعة بكمياتٍ كبيرة ومنها: اللحوم الحمراء، والكريمة، والقشطة، ويعتبر الوزن الزائد له دور كبير في زيادة نسبة الدهون في الجسم، كما أنه تزداد نسبة الدهون في الدم إذا قل معدل الحركة للفرد.


 وأضاف أنه تزداد نسبة الدهون في الدم عند الرجال أكثر من النساء وذلك قبل سن الخمسين وتناول المشروبات الكحولية تتسبب في ضمور الكبد، ومرض السكر حيث تؤدي الإصابة بهذا المرض إلى زيادة نسبة الدهون خاصة الدهون الثلاثيه، وأيضا التدخين يؤدي إلى زيادة نسبة الدهون في الدم.


وأشار إلى أن أعراض زيادة نسبة الدهون في الدم هو انسداد في الأوعية الدموية، ولا سيما في الشرايين التاجية، وارتفاع ضغط الدم عن معدله الطبيعي، والإصابة بالجلطة القلبية، والتعب والإرهاق. 


وأوضح د. أحمد أنه يختلف العلاج وفق السبب ولكن يمكن علاج زيادة الدهون في الدم إما بالأدوية للحد من ارتفاع معدل الكولسترول والدهون في الدم بعد استشارة طبيب القلب ومن خلال اتباع خطوات للوقاية مثل: اتباع نظام غذائي صحي قليل الدسم والدهون المشبعة والإكثار من تناول الألياف والخضار والفاكهة، وممارسة الرياضة بانتظام للحفاظ على الوزن وحرق الدهون، واتباع حميات غذائية لتقليل الوزن والتخلص من الدهون والسموم في الجسم، واجراء فحوصات دم دورية للتأكد من نسبة الدهون في الدم وعدم ارتفاعها.


 

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

جوجل بلس