عاجل

  • الرئيسية
  • محليات
  • وزيرة الصحة : قدمنا التطعيمات الإجبارية لـ 1.9 مليون طفل العام الماضى بزيادة تخطت 95%
إعـلان

وزيرة الصحة : قدمنا التطعيمات الإجبارية لـ 1.9 مليون طفل العام الماضى بزيادة تخطت 95%

صورة أرشيفية

إعـلان

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن زيادة نسب الأطفال المطعمين إجبارياً خلال عام 2018 إلى أكثر من 95% من المواليد، وذلك في إطار جهود البرنامج الموسع للتطعيمات الذي تنفذه الوزارة.


وأوضحت وزيرة الصحة والسكان، انه تم تطعيم مليون و900 ألف طفل بالتطعيمات المختلفة التي يأخذها الأطفال بعد الولادة، وذلك منذ أول يناير حتى نهاية شهر أكتوبر الماضي، 


ومن جانبه، قال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان، ان الحملة القومية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال التي نفذتها الوزارة في الفترة من 11 إلى 14 فبراير الماضي انتهت بتطعيم 16 مليون و365 ألف و498 طفل من سن يوم إلى 5 سنوات بنسبة تغطية وصلت إلى 101.5% من المستهدف تطعيمهم.


وأضاف أنه تم توفير التطعيمات الخاصة بطلاب المدارس، مشيراً إلى أن الوزارة تستهدف تطعيم 4 مليون و233 ألف و744 طالب بـ"لقاح السحائي الثنائي"، و6 مليون و449 ألف و469 طالب بـ"لقاح الثنائي" خلال العام الدراسي الحالي.


كما أشار الدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي، إلى بدء تطعيم الأطفال بـ"طعم سولك" ضد شلل الأطفال على مستوى جميع المحافظات، والإدارات، والوحدات الصحية على مستوى الجمهورية خلال شهر يوليو.


 ولفت " عيد" إلى أنه تم تشكيل فرق الاستجابة السريعة للاستعداد، والاستجابة للأحداث الصحية الطارئة، والتفشيات الوبائية، وذلك لبناء كوادر على المستوى المركزي وعدداً من محافظات الجمهورية، خصوصاً المناطق الحدودية.



وأضاف رئيس "الطب الوقائي"، أنه تم تدريب الفريق الوقائي على مستوى الجمهورية على الإجراءات الوقائية الخاصة بمرض الالتهاب السحائي، والإجراءات المعملية، وذلك في 13 محافظة، مع العمل على تحديث البرنامج الإلكتروني الخاص بترصد حالات الإصابة بالمرض، مع استحداث نماذج خاصة بالإبلاغ عن الإصابات حال حدوثها. 


وأشار "عيد"، إلى أن الوزارة وفرت الكميات المطلوبة من الأمصال والطعوم اللازمة لمواجهة الطوارئ الوقائية في أي محافظة بالجمهورية حال حدوثها.



وأوضح "عيد"، أنه تم إنشاء برنامج إلكتروني جديد يهدف إلى ربط بيانات القادمين من الدول بمنافذ الحجر الصحي مباشرة بالخط الساخن "105"، بهدف متابعة الحالة الصحية للقادمين لضمان عدم دخول أي أمراض وافدة من الدول التي بها تفشيات وبائية.


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

جوجل بلس