عاجل

إعـلان

تفاصيل جريمة هزت السعودية.. ذبح طفل أمام أعين والدته

صورة ارشيفية

إعـلان

تناولت وسائل الإعلام السعودية اليوم، السبت، كشف غموض الحادث الأليم الذي وقع بشوارع المدينة المنورة، وحقيقة ذبح طفل يبلغ من العمر 6 سنوات على يد والده.


وحصلت صحيفة "عكاظ" السعودية على معلومات جديدة في حادث ذبح طفل السادسة قرب أحد المقاهي بحي التلال في المدينة المنورة على يد والده. 


وأفادت مصادر لـ "عكاظ" بأن القاتل لا يمت بأي صلة للطفل وأسرته، وأن الجريمة المروعة حدثت بالصدفة دون تخطيط مسبق. 


وأشارت المصادر ذاتها إلى أن الجاني البالغ من العمر 35 عامًا يعتقد أنه كان في المقهى قبيل الجريمة، وخرج عند رؤيته للصغير يعبر أمامه برفقة والدته وسارع بمهاجمته وسحبه من يد والدته ثم كسر زجاج محل مجاور للمقهى، وأخذ منه قطعة حادة لينحر به الطفل.


وقالت "عكاظ" إنه طبقا للمصادر فإن وجبة طلبها الطفل من أحد المطاعم القريبة للمقهى هي من قادته ووالدته إلى مسرح الجريمة ليلقى مصيره، برغم المحاولات واستماتة الأم في الدفاع عن صغيرها واستنجادها بالمارة، وفي الحال تدخل رجل أمن تصادف وجوده في الموقع لإنقاذ الطفل وقاوم الجاني مع بعض الموجودين في الموقع ونجح في القبض عليه قبل وصول الأجهزة الأمنية. 


وتابعت المصادر لـ"عكاظ" أن والدة الطفل المذبوح مريضة بالقلب وتعمل في جدة، ووصلت مع طفلها في زيارة للمدينة المنورة وتخضع الآن للعلاج من أثر الصدمة الحادة التي تعرضت لها برؤية طفلها المنحور.


في غضون ذلك، فتحت الأجهزة الأمنية في المدينة المنورة تحقيقا في الحادثة المأساوية التي وقعت ليل الأربعاء الماضي لمعرفة الدوافع والأسباب.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

جوجل بلس