عاجل

إعـلان

النواب يناقش تهرب اللاعبين من الضرائب.. وممثل المصلحة: "أنا مش مُخبر"

إعـلان

ناقش اجتماع لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، اليوم، طلب إحاطة مقدم من النائب محمد فؤاد، بشأن تهرب لاعبي كرة القدم من دفع الضرائب.

وانتهى الاجتماع، بإصدار توصية لوزارة المالية بشأن مراجعة عقود اللاعبين للتأكد من القيمة الحقيقية المذكورة في العقود وتلك التي يتم تقديمها لاتحاد الكرة ومطابقة الأرقام ببعضها البعض، وذلك حتى يتسنى للدولة الحصول على حقها في نسبة الضرائب المفروضة ومواجهة التهرب الضريبي، واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه العقود المخالفة.

وقال النائب محمد فؤاد، مقدم طلب الإحاطة، إنَّ "التلاعب في عقود اللاعبين أصبح أمرًا علنيًا وليس في الخفاء، ويتضح ذلك إعلاميًا"، مشيرًا إلى تداول قيمة عقد أحد اللاعبين الذي قُدر بقيمة 40 مليون جنيه، لكن عند تقديم العقد الخاص به لاتحاد الكرة اتضح أنَّ المبلغ الرسمي قدره 9 ملايين جنيه فقط.

وأكّد "فؤاد"، أنَّ ملف تهرب اللاعبين من دفع الضرائب المقررة عليهم إلى الدولة، بمثابة إهدار للمال العام ولا يجوز السكوت عليه، خاصة أنَّ تحايل بعض الأندية المصرية ولاعبي كرة القدم على الدولة في دفع الضرائب يضيع على الدولة ملايين الجنيهات سنويًا في هذا الملف.

ورد ممثل مصلحة الضرائب، بتأكّيده أنَّ المصلحة لديها التزام بما تنص عليه العقود الرسمية المحررة بين النادى واللاعب من مبالغ مالية، موجهاً حديثه للنواب بقوله: "أنا مش مخبر عليهم".

وقاطعه النائب طارق حسانين عضو مجلس النواب، بقوله: "الناس كلها عارفة إن عقد اللاعب عبدلله السعيد 40 مليون، في حين إن المستندات تقول 9 ملايين فقط، يبقى إنت كدة بتغش 100 مليون مواطن".

وقال ممثل وزارة الشباب، إنَّ تهرب اللاعيبين من دفع الضرائب، أمر غير قانوني وغير أخلاقي بالمرة، مشددًا على ضرورة الالتزام بقانون الضرائب وخضوع الجميع له، وأن يكون هناك ردع لمن يتحايل على الضرائب.

وأوضح ممثل الوزارة، أنَّ ملف تهرب اللاعبين من دفع الضرائب، من اختصاص كل من مصلحة الضرائب ووزارة المالية والأندية.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

جوجل بلس