عاجل

إعـلان

"الكركم" أحدث أساليب الوقاية والعلاج من سرطان الكبد

إعـلان

نبات الكركم يعتبر من المكملات الغذائية المهمة التي تستخدم في علاج العديد من الأمراض حيث استخدم في الطب الصيني والأسيوي كمضاد للالتهاب والأكسدة والتسرطن.


لذلك أجرت الدكتورة  شيرين كمال حسن أستاذ باحث مساعد بقسم الكيمياء الحيوية بالمركز القومي للبحوث هذه الدراسة على الكركم وكيفية استخدامه كعلاج لسرطان الكبد.


حيث أوضحت الكركم يستخدم بمفرده أو مع عوامل مضادة للتسرطن حيث يكافح العديد من أنواع السرطان مثل سرطان الدم والثدي والبروستاتا والمثانة والكبد... الخ، حيث يملك خواص كيميائية وقائية ضد السرطان ولكن التطبيقات العلاجية للكركم في الانسان مقيدة بضعف قدرته الامتصاصية ، لذا باتحاد الكركم مع جزيئات النانو كان لها ثبات كيميائي عالي وسهولة الامتصاص واختراقه لجدار الخلية ونشاط ضد التورم.


وبما أن سرطان الكبد من أشهر انواع السرطان وثالث سبب للوفاة على مستوى العالم ويعد مشكلة صحية عامة في العديد من دول العالم ومعظم حالات الاصابة يرجع الى العدوى المسببة بفيروس سي وبي وبعض العوامل الأخرى مثل استهلاك الكحول والسمنة والملوثات البيئية مثل افلاتوكيسين والنيتروزامين، لذا فقد تم عمل دراسة استخدم فيها جزيئات نانو كركم لزيادة امتصاصه ولتحقيق خواص علاجية ووقائية فعالة ضد سرطان الكبد المستحث بمادة الدايثيل نيتروزامين في فئران التجارب، وتعتبر مادة الدايثيل نيتروزامين من مسببات سرطان الكبد حيث توجد في التبغ وبعض المنتجات الصيدلية والزراعية وادوات التجميل.


في هذه الدراسة تم بحث التأثيرات العلاجية والوقائية لجزيئات النانو كركم مع بيكربونات الصوديوم بحجم 20-70 نانومتر ضد تأثير الدايثيل نيتروزامين المسبب لسرطان الكبد في الفئران، حيث اجريت الدراسة على 30 من الفئران الذكور قسمت الى خمس مجموعات فالمجموعة الأولى اعتبرت مجموعة ضابطة للمقارنة والمجموعة الثانية تم اصابتها بسرطان الكبد عن طريق حقنها داخل البطن بمادة الدايثيل نيتروزامين بجرعة 200مجم/كجم وبعد ذلك باسبوعين تم أعطاء رابع كلوريد الكربون بالفم بجرعة 2ملجم /كجم كحافز مساعد في احداث سرطان الكبد.


والمجموعة الثالثة قد تم معالجتها بالنانو كركم بجرعة 20 مجم/كجم من وزن الفأر لمدة 3 أيام أسبوعيا عن طريق الفم على مدى 32 أسبوع والمجموعة الرابعة والخامسة قد استقبلت جرعات من الدايثيل نيتروزامين وعولجت بالنانو كركم بالتزامن أو بعد الحقن بالدايثيل نيتروزامين.


وقد أظهرت النتائج أن الحقن بالدايثيل نيتروزامين عمل على زيادة الوزن النسبي للكبد وانزيمات الكبد ودلالات الأورام ونقص الالبومين وزيادة الدهون المؤكسدة وتغير الحامض النووي دي ان ايه في خلايا الكبد من خلال تقليل نشاط الجين المثبط للتورم، مصحوبا بانخفاض في مستوى النزيمات المضادة للاكسدة مما يدل على زيادة الجهد التأكسدي نتيجة زيادة الشوارد الحرة التي تدمر الدهون والبروتينات والأحماض النووية في الخلية حيث تلعب دور هام في تكوين السرطان نتيجة تكوين مواد سامة تهاجم الأهداف الحيوية في الخلية.


وقد حسن العلاج بالنانوكركم من هذه التغيرات البيوكيميائية خاصة في المجموعة المعالجة بالنانوكركم بالتزامن مع الدايثيل نيتروزامين.


وهذا يدل على أن النانوكركم له نشاط مضاد للأكسدة ويثبط من الجهد التأكسدي الناتج عن مادة الدايثيل نيتروزامين المسبب لسرطان الكبد بالأضافة فهو أمن وغير مكلف للأستخدام الطبي ويعتبر عامل كيميائي واقي ضد سرطان الكبد.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

جوجل بلس