عاجل

إعـلان

"السيارات": حملة "خليها تصدي" موجهة.. و95% حددوا السعر النهائي

حملة خلياه تصدي

إعـلان

قال علاء السبع، عضو شعبة السيارات بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن هناك استقرار في سوق السيارات "الزيرو- والمستعملة"، بعد ارتباك دام أكثر من شهر فور إعلان "زيرو" جمارك على السيارات الأوروبية، موضحا أن 95% من أصحاب العلامات التجارية للسيارات "أوروبي- صيني - ياباني - كوري"، انتهوا من وضع السعر النهائي للسيارة.


وأضاف، أن انتهاء الشركات من تحديد السعر ينعكس إيجابيا على سوق السوق المستعملة التي عانت الفترة الماضية من ارتباك في سوق السيارات.


وحدد السبع شهر مارس المقبل لعودة سوق السيارات "الزيرو" والمستعملة إلى استئناف حركة البيع والشراء بعد الفوضى السعرية.


واستنكر وجود حملة "خليها تصدي"، متهما إياها بأنها "ممولة" وتهدف إلى "ضرب قطاع السيارات" لكونها تضغط على قطاع السيارات وتضعف من القوى الشرائية، خاصة أن مشترى السيارات يمثلون نحو 1.5% فقط من إجمالي المصريين، مشيرا إلى أن مصر لسيت سوق سيارات كبيرة.


وألمح السبع إلى أنه "كان يجب التفكير جيدا في الحملة خاصة أن القطاع يعاني منذ قرار تحرير سعر الصرف، ووصلت خسائر بعض الشركات إلى مليار جنيه، فيما تخطت خسائر الشركات الأجنبية العاملة في مصر إلى 2 مليار جنيه".


واستنكر السبع اتهام الحملة لتجار السيارات بـ"الجشع" وحديثها عن قدرة أي مواطن على استيراد السيارات من الخارج بنفسه دون الحاجة للوكيل، مؤكدا أن المواطن لن يحصل على الخصم الذي يحصل عليه الوكيل، مما يعني أن تكلفة السيارة ستكون "أغلى" عليه.


وذكر أن حجم مبيعات السيارات سجل العام الماضي من 170 إلى 180 ألف سيارة.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

جوجل بلس