رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

  • الرئيسية
  • حوادث
  • من عجوز الإسكندرية إلى سيدة البحيرة.. السخان فيه غاز قاتل
إعـلان

بخار الماء تسبب في تسرب الغاز ثم الكارثة..

من عجوز الإسكندرية إلى سيدة البحيرة.. السخان فيه غاز قاتل

بخار الماء

إعـلان

أصبح تسرب الغاز الطبيعي من السخانات الموجودة بأي منزل نتيجة للإهمال من الأخطار، التي من الممكن أن تؤدي إلى كارثة في المنزل، وتمثل خطرا على حياة الفرد، حيث لقي الكثيرون مصرعهم بسبب تلك المشكلة.


وأدى تسرب الغاز، أمس الجمعة، إلى مصرع أكثر من شخص من محافظات مختلفة، فضلا عن إصابة الآخرين بالاختناق، حيث لقي 6 أفراد من أسرة واحدة مصرعهم داخل منزلهم، بمنطقة غيط العنب، غرب الإسكندرية، بسبب تسرب الغاز من السخان.


وتلقى اللواء محمد الشريف، مدير أمن الإسكندرية، إخطارا من اللواء شريف رؤوف، مدير إدارة البحث الجنائي، بورود من العميد جمال ياسين مدير إدارة الحماية المدنية، يفيد بوفاة 6 أفراد من أسرة واحدة، بـ13 شارع عبداللطيف الحماقي الكرنفال، بمنطقة غيط العنب، غرب الإسكندرية.


وانتقل مأمور وضباط قسم شرطة كرموز، وبرفقتهم قوات إدارة الحماية إلى محل البلاغ، وتبين بالفحص العثور على 6 جثث لأسرة واحدة داخل محل سكنهم، أحدهما لسيدة مسنة وابنتها في العقد الرابع من العمر، وأولادها 4 أطفال أكبرهم يبلغ من العمر 14 عاما.


وتوصلت التحريات، إلى أنه أثناء استحمام السيدة الأربعينية حدث تبخير للمياه داخل المرحاض، ما أدى إلى تسريب الغاز من السخان وفصل الشعلة منه وتطايرت رائحة الغاز في الشقة، ما أدى إلى مصرع الأسرة بالكامل.


أخطرت النيابة العامة، وجرى تحرير المحضر اللازم بقسم شرطة كرموز، وأمرت بنقل الـ6 جثث إلى مشرحة كوم الدكة "تم النقل"، ووصلت نيابة كرموز إلى موقع الحادث لمباشرة التحقيقات.


وفي البحيرة أصيبت ربة منزل وأولادها الأربعة، بالاختناق بسبب استنشاقهم الغاز المنبعث من سخان المنزل بكفر الدوار، حيث تلقى اللواء جمال الرشيدي، مدير أمن البحيرة، إخطارا بالواقعة من اللواء محمد هندي، مدير المباحث الجنائية، وبالفحص تبين ورود إشارة لقسم شرطة كفر الدوار، من المستشفى العام، بوصول كل من "ر.ف.ب"، 42 سنة ربة منزل، وأولادها "عبد الله.م.م"، 14 سنة، و"محمد" 13 سنة، و"عمر" 10 سنوات، و"سلمى" 4 سنوات، جميعهم مقيمين بمساكن أنطونيادس بكفر الدوار، مصابين بحالة اختناق، وحالتهم مستقرة، وتم إسعافهم وتقديم الرعاية لهم.


وقررت الأم المصابة استنشاقها وأولادها الغاز المنبعث من السخان، لوجود عطل به أثناء تواجدهم بالمنزل بذات الناحية، ما أدى لإصابتهم، ولم تتهم أحدا بالتسبب في ذلك.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان