عاجل

  • الرئيسية
  • حوادث
  • حارس العقار وراء قتل طالبة كرداسة.. فشل في اغتصابها فخنقها ووضع جثتها داخل مشمع
إعـلان

حارس العقار وراء قتل طالبة كرداسة.. فشل في اغتصابها فخنقها ووضع جثتها داخل مشمع

طالبة كرداسة

إعـلان

تمكن قطاع الأمن العام بالتنسيق مع مباحث الجيزة، من كشف غموض العثور على جثة طالبة داخل جوال، وملقاة على جانب الطريق بكرداسة، حيث تبين أن حارس عقار محل سكن المجني عليها، وراء ارتكاب الجريمة، بعد فشله فى اغتصابها، وتبين مفتشو وضباط المباحث، من إلقاء القبض عليه.


تلقى مركز شرطة كرداسة، بلاغًا بالعثور على جثة سيدة.ا.ا "طالبة" 15 بالصف الثالث الإعدادى، مقيمة بعقار بشارع الشهيد أحمد حمدى، بمنشأة البكارى دائرة المركز ملقاة على جانب طريق "منشأة البكارى كرداسة" بجوار ترعة المنصورية، ملفوفة داخل مشمع بلاستيك، وتتحلى بقرط ذهبى، ولا يوجد بها إصابات ظاهرية، وما قرره والدها بخروجها للتوجه للمدرسة وعدم عودتها.


أسفرت جهود فريق البحث، عن تحديد مرتكب الواقعة، وتبين أنه حارس العقار محل إقامة المجنى عليها، البالغ من العمر 52 سنة، عقب تقنين الإجراءات، تمكنت قوة أمنية، من إلقاء القبض على المتهم، وبمواجهته.. اعترف بارتكابه الجريمة، وقرر بقيامه بتاريخ الواقعة، قام باستدراج المجنى عليها إلى غرفته بالجراج، لمساعدته فى حمل أشياء ثقيلة، وما أن دلفت إلى غرفته، قام بدفعها وحاول التعدى عليها جنسيًا، ولدى استغاثتها قام بكتم أنفاسها بيده والإيشارب، التى كانت ترتديه.


وأضاف المتهم، بأنه أثناء مقاومتها له، اصطدمت رأسها بالحائط، فأجهز عليها حتى فارقت الحياة، واستولى على هاتفها المحمول، وقام بنقل جثتها بتوك توك ملكه، والتخلص منها بإلقائها بمكان العثور، وأرشد عن الهاتف المحمول الخاص بالمجنى عليها.


وكانت الاجهزة الامنية بالجيزة كشفت هوية المجنى عليها عقب العثور على جثتها بالزي المدرسي ملقاة علي جانب طريق المريوطية بكرداسة حيث تبين أنها طالبة بالمرحلة الإعدادية وتكثف فرق البحث جهودها لحل لغز الجريمة.


تلقي اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة إخطارا بالعثور علي جثة فتاة ملقاة بمقلب قمامة على جانب طريق المريوطية بدائرة قسم شرطة كرداسة، انتقلت علي الفور قوات الأمن برئاسة العقيد محمد عبد الشكور مفتش مباحث قطاع شمال اكتوبر وتبين من الفحص ان الجثة لفتاة ترتدي الزي المدرسي وملفوفة داخل مشمع بلاستيك موضوعة داخل جوال ولا توجد بالجثة إصابات ظاهرية.


أسفرت مناظرة النيابة لجثة القتيلة عن أنه قام بتكسير عظامها ولف جثتها داخل مشمع بلاستيك ثم وضعها داخل جوال لتشبه الكرة حتى لا يتضح أنها جثة آدمية.


شكل اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث فريق بحث للكشف عن هوية الفتاة والتوصل إلى الجاني والدافع وراء ارتكاب الجريمة، وتولى فريق البحث بقيادة العميد عاصم أبو الخير رئيس مباحث قطاع أكتوبر تعميم نشرة بصورة المجني عليها على أقسام الشرطة على مستوى الجمهورية وأثناء محاولة ضباط المباحث التعرف على هوية الفتاة من خلال عرض صورة الجثة على أهالي القرية تعرف أحدهم عليها مشيرا إلى أنه ابنة أحد أفراد عائلة الغناترة فتم استدعاء هذا الشخص الذي أفاد بأنها ابنته وخرجت صباح ذلك اليوم للذهاب إلى مدرستها.


ناقش فريق البحث والد الفتاة الذي أشار إلى عدم وجود خلافات له أو خصومة ثأرية مع أحد كما نفى أن تكون الجريمة بسبب الشرف أو شكه في سلوك ابنته ولم يتهم أحدا بقتلها وقرر أنها خرجت صباح يوم العثور على جثتها للتوجه إلى المدرسة ولم تتأخر عن مواعيدها المعتادة ما لم يدفعه للبحث عنها حتى فوجئ بضباط المباحث يعرضون صورة جثته عليها.


ويكثف فريق البحث الجهود لحل لغز الجريمة حيث يتم مناقشة مسئولي مدرسة الفتاة لتحديد موعد خروجها بالإضافة إلى فحص خط سيرها للتوصل إلى أي مشاهدات لها قبل مقتلها.


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان