رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

  • الرئيسية
  • حوادث
  • مصدر قضائي: استدعاء وزير النقل المستقيل وكبار القيادات للتحقيق "وارد"
إعـلان

مصدر قضائي: استدعاء وزير النقل المستقيل وكبار القيادات للتحقيق "وارد"

إعـلان

رجح مصدر قضائي مطلع على تحقيقات حريق محطة مصر، استدعاء عدد من كبار قيادات وزارة النقل والسكك الحديدية، مضيفًا أن استدعاء وزير النقل المستقيل هشام عرفات وارد لسؤاله عن الحادث وكيفية وقوعة وعمليات تشغيل قطارات السكة الحديد، وذلك بناءا علة ما تستفر عليه التحقيقات

وكانت النيابة العامة، قررت التحفظ على جميع الكاميرات الموجودة داخل محطة مصر، وذلك في إطار التحقيقات التي تجريها النيابة في حادث تصادم جرار القطار برصيف داخل محطة مصر وذلك لمعرفة المشاهد التي التقطتها تلك الكاميرات قبل وأثناء وبعد الحادث في إطار التحقيقات للوصول لأسباب وقوع الحادث والتصور الخاص به لتحديد المسئوليات الجنائية وتحديد المتسببين عنها.

وأمر النائب العام المستشار نبيل صادق، ببدء تحقيقات موسعة في الحادث وكلف فريقًا من محققي النيابة بالإنتقال لمكان الحادث واتخاذ الإجراءات اللازمة للتحقيق فيه.

وقال النائب العام، في بيان صادر اليوم، إنه "يتابع سير التحقيقات في حادث اندلاع حريق بأحد القطارات داخل محطة مصر وذلك عقب تلقي إخطارا بوقوعه.

وأمر "صادق" بالانتقال الفوري لفريق من أعضاء النيابة العامة إلى مكان الحادث للوقوف على ملابساته، واتخاذ ما يلزم من إجراءات التحقيق على أن تصدر النيابة بيانًا مفصلًا عن ملابسات الحادث وأسبابه.

ونشب حريق هائل داخل محطة مصر، إثر اصطدام أحد جرارات القطارات بالصدادة الحديدية الموجودة على رصيف 6 بعد خروجه عن القضبان، ما أدى إلى انفجار "تنك البنزين"، وأسفر عن اشتعال النيران في الجرار والعربة الأولى والثانية بالقطار.

ووجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بمحاسبة المتسببين بحادث محطة مصر ورعاية المصابين، متوجهًا بخالص التعازي لأسر الضحايا والمصابين، فيما خصصت وزارة التضامن الاجتماعي 80 ألف جنيه لأسر الضحايا وحالات العجز الكلي، و25 ألف جنيه للمصابين، مكلفة مديرية القاهرة ولجان الإغاثة المركزية بالوزارة؛ بالانتهاء من إجراء الأبحاث الاجتماعية للمصابين وأسر ضحايا الحادث.

وأعلنت وزارة الصحة، عن وفاة 20 مواطنًا وإصابة 40 آخرين في حريق محطة مصر، ونُقل المصابون إلى مستشفيي دار الشفاء، ومعهد ناصر كونهما "مستشفيات إخلاء"، إضافة إلى مستشفيات "الهلال، وشبرا، السكة الحديد" كمستشفيات إخلاء، موضحة أنَّ حالات المصابين تراوحت ما بين بسيطة إلى متوسطة، إضافة إلى بعض الحالات الدقيقة أغلبها كسور وحروق.

وانتظمت حركة القطارات بمحطة مصر ما عدا رصيف رقم 6، بعدما نجحت قوات الحماية المدينة في إخماد الحريق، وتوجه فريق التدخل خلال الطوارئ بالهلال الأحمر المصري إلى موقع الحادث، لتقديم الإسعافات والدعم النفسي للمصابين وأسر الضحايا.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان