عاجل

  • الرئيسية
  • حوادث
  • المتهم بقتل طفل ساقية مكي: قلتله هجيبلك حاجة حلوة.. وتخلصت من جثته بـ ستارة وبرميل
إعـلان

المتهم بقتل طفل ساقية مكي: قلتله هجيبلك حاجة حلوة.. وتخلصت من جثته بـ ستارة وبرميل

صورة ارشيفية

إعـلان

أمرت نيابة حوادث جنوب الجيزة بحبس عامل 4 أيام علي ذمة التحقيقات لاتهامه بقتل طفل خنقا بعد فشله في اغتصابه والتخلص من جثته في برميل بمنطقة ساقية مكي بالجيزة.


كشفت التحقيقات بإشراف المستشار شريف توفيق المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة الكلية عن التفاصيل الكاملة للجريمة بعد إدلاء المتهم باعترافات تفصيلية، وقال المتهم صابر.م.ص 26 سنة عامل انه يوم الجمعة الماضية وقبل الصلاة بقرابة ساعة أثناء سيره بشارع مجاور لمنزله شاهد المجني عليه أحمد 6 سنوات فقفزت الي ذهنه فكرة اصطحابه الي منزله للتعدي عليه جنسيا وعزز الفكرة خلو المنزل لغياب شقيقته التي تقيم برفقته بالخارج.


وسرد المتهم تفاصيل تنفيذه لمخططه حيث اقترب من الطفل الذي يلهو وسط الشارع مدعيا معرفته به وأقنعه بالذهاب معه لشراء حلوى له بالإضافة الي اخباره بأنه يمتلك بعضا من "كازوز" زجاجات المياه الغازية التي يرغب الأطفال في الحصول عليها للعب بها، فاستجاب له الطفل وسار معه عدة شوارع وصولا الي منزله بجزيرة الدهب، واستطرد المتهم قائلا انه ما ان حاول تجريد الطفل من ملابسه لاغتصابه صرخ الاخير وتعالى صوته فخشي من سماع الجيران له خاصة مع هدوء الحالة صباح يوم الجمعة فكمم فمه بيده لمنعه من الصراخ وانتابته حالة من الخوف فظل حابسا انفاس الطفل ومع استمرار مقاومته له أطبق بيديه علي رقبته حتي ارتخي جسده بين يديه وفارق الحياة.


ترك المتهم الجثة علي ارضية الغرفة وفكر في طريقة للتخلص مما ارتكبه فشاهد أمامه ستارة قديمة فقام بلف جثة الطفل بها وأحضر برميل مياه من المطبخ واضعا الجثة بداخله واستغل هدوء الشارع وقت الصلاة وخرج حاملا البرميل ووضعها علي بعد 4 منازل من منزله وترك المنزل هاربا.


شرحت التحقيقات انه بعد عثور ربة منزل علي الجثة داخل البرميل أمام عقارها ابلغ الاهالي قسم شرطة الجيزة وانتقل ضباط المباحث بقيادة العقيد محمد الشاذلي مفتش مباحث قطاع غرب الجيزة ونجح من خلال التحريات ومناقشة عدد من المارة وأهالي المنطقة في الوصول الي اسرة الطفل الذين تبين انهم من منطقة ساقية مكي وقرروا انه خرج صباح يوم الجمعة للتوجه لزيارة عمه في الشارع المجاور لهم واعتاد اللعب قليلا في الشارع، وبإجراء الفحص والتحري توصل فريق البحث باشراف اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث الي هوية الجاني من خلال اخر مشاهدة للطفل يسير برفقته قبل قرابة ساعة من العثور علي الجثة وبتتبع مواصفات المتهم تم إلقاء القبض عليه واعترف بارتكابه الجريمة لفشله في اغتصاب الطفل وخشية افتضاح أمره.


أحيل المتهم للنيابة العامة التي وجهت له تهمة القتل العمد وقررت حبسه على ذمة التحقيقات.

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

جوجل بلس