رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

  • الرئيسية
  • محليات
  • من "احسب فاتورتك" لـ"شحن العدادات".. أبرز خدمات "الكهرباء" للمستهلكين
إعـلان

من "احسب فاتورتك" لـ"شحن العدادات".. أبرز خدمات "الكهرباء" للمستهلكين

إعـلان

تقنيات وتطبيقات مختلفة تطلقها وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة من حين لآخر لتجنب المشكلات الخاصة بعدادات الكهرباء والفواتير الخاصة بها، آخرها التجارب الجديدة التي تجريها شركة توزيع الكهرباء لتفعيل خدمة شحن العدادات مسبوقة الدفع من خلال الهاتف المحمول، وعدم الحاجة إلى الانتقال لمركز شحن العدادات بحيث يمكن للمشترك وهو في بيته أو مكتبه من شحن رصيد عداد الكهرباء الخاص به من خلال تطبيق بسيط عبر الهاتف المحمول، لتقديم كل سبل الراحة للمشتركين.

وطبقت تلك التجربة بالإدارة العامة لإيرادات 6 أكتوبر والشيخ زايد التابعة للشركة، وبإمكان المشترك الذي يرغب في الشحن من خلال الموبايل الذي يدعم خاصية (NFC) بالتوجه إلى فرع أكتوبر وزايد لاستبدال كارت الشحن الخاص بالعداد مجانًا لإمكانية تفعيل التجربة.

وحسب مصدر في وزارة الكهرباء، ففي حال انتشار الفكرة وإثبات جدواها سيتم البحث عن آلية إضافية يمكن تركيبها في الموبايل الذي لا يدعم خاصية (NFC) ليتمكن جميع المشتركين من عملية الشحن من خلال الموبايل، موضحا أن رسوم شحن العداد باستخدام الخاصية الجديدة سيكون أقل من التكلفة الحالية التي تعتمد على منافذ الشحن المتعارف عليها.

كما أعدت وزارة الكهرباء، مطلع الشهر الجاري، خطة متكاملة للقضاء على مشاكل فواتير الاستهلاك الخاطئة التي يعاني منها المواطن، بإطلاق برنامج موحد لتسجيل قراءة عداد الكهرباء، يجرى تنفيذه خلال 3 أشهر بجميع شركات التوزيع لضمان دقة وصحة القراءات التي يتم محاسبة المستهلك عليها لحين الانتهاء من تغيير كل العدادات التقليدية إلى أخرى مسبوقة الدفع خلال السنوات المقبلة.

ويقضي البرنامج ، اعتماد شركات توزيع الكهرباء على تسجيل قراءات وهمية اعتمادًا على مبدأ متوسط الاستهلاك، وسيجبر العاملين بإدارة الكشف على النزول للمشترك و تسجيل قراءته الفعلية.

وصمم البرنامج  على أن الجهاز الخاص بتسجيل القراءة لا يمكن أن يعمل إلا من أمام العداد الخاص بالمشترك وأنه سيتم تسجيل أول قراءة من خلال التقاط صور لعداد المشترك ليتم تسجيل القراءة من خلال الصورة.

أما في عام 2018، اتجهت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة إلى التوسع في تركيب العدادات الكودية "مسبقة الدفع"، للمناطق العشوائية، والعقارات المخالفة، والتي تطلق عليها وزارة الكهرباء "الممارسات"، وتركيب "العدادات مسبقة الدفع" للتعاقدات الجديدة، واستبدال العدادات القديمة بها.

وعن كثرة الشكاوى الخاصة بفواتير الاستهلاك، كانت وزارة الكهرباء أعلنت خاصية تلقي الشكاوي عبر خدمة "واتس آب"، من بينها أعلنت شركة القناة لتوزيع الكهرباء، عام 2016، تلقي شكاوى المواطنين من فواتير الاستهلاك، من خلال الرقم 01270003430، المخصص لخدمة "واتس آب".

وعام 2015، أتاحت وزارة الكهرباء، خدمة جديدة للمستخدمين آنذاك، عبر الإنترنت، وهي الاستعلام عن فاتورة الكهرباء من خلال الموقع الخاص بالوزارة، وذلك باختيار الشركة، التي يتبعها المستخدم واختيار اسم الفرع، ثم القيام بملئ الخانات بمجموعة من البيانات، التي يقوم المستخدم بنقلها من أي ايصال كهرباء خاص به.

فيما بدأت خاصية دفع الفواتير من خلال منافذ "فوري"، عام 2014، حسب ما أعلنته وزارة الكهرباء بالتعاون مع شركة شمال القاهرة للكهرباء، بتقديم خدمات إلكترونية أخرى عن طريق دفع فاتورة الكهرباء من خلال الموقع الرسمي للشركة.

وعام 2013، كانت السابقة الأولى داخل قطاع الكهرباء، حينما أطلق جهاز تنظيم مرفق الكهرباء بالتعاون مع مركز معلومات وزارة الكهرباء تطبيقاً جديداً على نظام الهواتف (android)، يسمح بتحميله مجاناً لحساب فاتورة الكهرباء بعنوان "احسب فاتورتك" سواء للقطاع المنزلى أو التجارى.

يقدم البرنامج طرقًا سريعة لمساعدة المستهلكين على معرفة كيفية حساب فواتير الكهرباء من خلال الهاتف المحمول بإدخال قيمة الفاتورة، ومعرفة الشريحة التي تحتسب بها الفاتورة.

ويتيح البرنامج إدخال المستهلك لقيمة الاستهلاك الموجودة على العداد المنزلى أو التجارى، وسيظهر البرنامج قيمة الفاتورة المستحقة شاملة الرسوم والدمغات وغير شاملة رسوم النظافة، مع ذكر الشريحة التي يندرج تحتها المستهلك وإعطاء نصائح بترشيد الكهرباء حال ارتفاع قيمة الفاتورة. 

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان