عاجل

  • الرئيسية
  • منوعات
  • يضعف جهاز المناعة المقاوم للعدوى.. احذر تناول الطعام الغربي المشبع بالدهون
إعـلان

يضعف جهاز المناعة المقاوم للعدوى.. احذر تناول الطعام الغربي المشبع بالدهون

صورة أرشيفية

إعـلان

قالت صحيفة "ديلى ميل البريطانية": إن تناول الطعام الغربى المشبع بالدهون قليل الألياف، يؤدى إلى جعل مستهلكيها أكثر عرضة للإصابة ببكتيريا الليستريا، والموجودة فى الطعام الملوث، لأنها تسبب ضعف فى جهاز المناعة، والذى يجعل الجسم غير قادر على مقاومة الأمراض، وأهم هذه الأكلات هى البيتزا، والبرجر، والبطاطس المقلية، لأنها تجعل نظام المناعة أقل قدرة على محاربة العدوى الفتاكة.


وأشارت الصحيفة - فى تقرير لها - إلى أن النظام الغذائى الغربى هو عادة مليء باللحوم الحمراء، الأطعمة المجهزة، المقلية، أو الدهون العالية، الحبوب المكررة، والسكر.



 

أظهرت الاختبارات على الفئران، أن استهلاك هذا النظام الغذائى يؤثر على بكتيريا الأمعاء، مما يجعلها أكثر عرضة للإصابة ببكتريا الليستريا.


تتسبب الليستريا مونوستيتوجين"monocytogen Listeria"، وهو نوع من البكتيريا، يمكن أن تقتل وتسبب خطرًا شديدًا لأولئك الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعى.


أراد علماء في جامعة كورك في أيرلندا تقييم كيف يمكن أن يسبب هذا النظام من الغذاء فى الإصابة بهذه البكتيريا، حيث تم تغذية الفئران إما بنظام غذائى قليل الدسم، أو نظام غذائى غنى بالدهون، أو حمية غذائية لمدة 13 يومًا للدراسة، تم نشرها فى مجلة Microbiome.


تم تحليل عينات من الكبد، الأمعاء الدقيقة للنظر فى الاستجابة للنظام الغذائى والعدوى وفحص عينات البراز من قبل وأثناء وبعد التجربة، للنظر فى بكتيريا الأمعاء.



 

من المعروف أن النظام الغذائى الغربى يلعب دورًا كبيرًا فى وباء السمنة الذى يصيب العالم، ويؤدى للإصابة بالنوع الثانى من داء السكرى.


غير أن الفريق الذي يرأسه الدكتور كورماك جهان قال إن "نتائجنا تشير إلى أن النظام الغذائى قد يكون مؤثرًا بارزًا فى عدم مقاومة الأمراض المعدية من خلال التأثير على الميكروبات فى الأمعاء، وجهاز المناعة".


وهو له آثار مهمة على صحة الإنسان، وخاصة خلال فترة الحمل، في سن الشيخوخة، وفى الأفراد أصحاب المناعة الضعيفة، إن إطعام الفئران بنظام غذائي "غربي"، على الرغم من أنه كان لفترة قصيرة، أثر على كل من جهاز المناعة وتكوين الأمعاء.


كما أظهرت الفئران التى تغذت على نظام غذائى غنى بالدهون إلى حدوث تغيرات التهابية شديدة، مما جعلها أكثر عرضة للبدانة.



 

كما أثبتت الدراسات حدوث انخفاض فى مستويات المناعة في جميع أنحاء الجسم، كما وجدوا حدوث تغيرات فى وظائف الخلايا المعدية المعوية والتغيرات فى الميكروبات المعوية التى عززت تطور الإصابة بالليستريا.


تتسم هذه البكتيريا بالحمى المرتفعة، والصداع الشديد، وآلام الجسم، وكذلك الأعراض المعدية المعوية مثل الألم والغثيان والإسهال.


في بريطانيا كانت الوجبات المجمدة، والخضراوات المجمدة، والبيض الاسكتلندى، وسمك السالمون المدخن من بين عشرات الأشياء التى تم إزالتها بسرعة من أرفف المتاجر.


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

جوجل بلس