عاجل

إعـلان

600 ألف سعودية تستفيد من مبادرة "السعودية تبرمج"

جانب من فاعليات المبادرة

إعـلان

فيما يُعَدُ طفرة جديدة يشهدها سوق البرمجة في المملكة العربية السعودية، تخطى عدد المستفيدين من فعاليات النسخة الثانية من مبادرة "السعودية تبرمج" أكثر من مليون و200 ألف شخص، وذلك وفقاً لما أعلن عنه وزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي عبدالله بن عامر السواحة.


وقامت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات بتدريب أكثر من 9500 من الكوادر الوطنية السعودية في مجالات نوعية تشمل تحليل البيانات وأمن المعلومات والذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى رفع مستوى المهارات الرقمية للطلبة والمعلمين، من خلال تدريب أكثر من مليون ومائتي ألف مستفيد، 53% منهم من الإناث، و2% ممن تجاوزوا الـ65 عاماً، و11 ألف معلم ومعلمة، كما يتم التعاون مع وزارة التعليم لإطلاق 22 مساراً تعليمياً في التقنيات الحديثة في 15 جامعة سعودية.


كما شملت فعاليات النسخة الثانية من مبادرة "السعودية تبرمج" التي اختتمت مؤخراً في الرياض، تقديم دروس إلكترونية لتعلم البرمجة في جميع مناطق المملكة، انطلاقاً من أساسيات البرمجة وصولاً إلى الاحتراف والتأهل في سوق العمل، وتقديم ورش عمل متخصصة في مختلف مدن ومحافظات المملكة، وتضمنت المبادرة ثلاثة مسارات تعلم مختلفة، حسب مستويات المستهدفين والبرامج المستهدفة.


جدير بالذكر أن "السعودية تبرمج" هي مبادرة من مؤسسة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز "مسك الخيرية" بالشراكة مع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وشركة الاتصالات السعودية. وتستهدف هذه المبادرة الوصول إلى مئات الآلاف من مختلف الفئات العمرية في المملكة لتعليمهم أسس البرمجة الرقمية ومساعدتهم على اكتساب مهارات القرن الحادي والعشرين بما فيها الفكر التحليلي القادر على إيجاد الحلول المبتكرة. وتهدف هذه المبادرة إلى المساهمة في تقدم المملكة عالمياً في المجالات الرقمية والابتكارية‎ وتحتوي على دروس قصيرة وممتعة لتعليم أساسيات البرمجة والتفكير المنطقي.


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

جوجل بلس