عاجل

  • الرئيسية
  • محافظات
  • اليوم.. بدء عمل قوافل "نور حياة" للكشف عن مسببات فقدان الإبصار ببني سويف
إعـلان

اليوم.. بدء عمل قوافل "نور حياة" للكشف عن مسببات فقدان الإبصار ببني سويف

محافظ بني سويف، المستشار هاني عبد الجابر

إعـلان

أعلن صندوق "تحيا مصر" أن قوافل المبادرة الرئاسية "نور حياة" ستبدأ عملها صباح اليوم الخميس، في محافظة بني سويف للكشف والعلاج المبكر لمسببات ضعف وفقدان الإبصار على الكبار وذلك على مدار يومي الخميس والجمعة من كل أسبوع ضمن المرحلة الأولى من المبادرة.

وصرح المدير المالي والإداري لصندوق (تحيا مصر) تامر عبد الفتاح ـ في بيان اليوم الأربعاء ـ بأن المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية تستهدف الكشف الطبي على نحو 147 ألف مواطن، و660 ألف تلميذ بالمرحلة الابتدائية، ومن المنتظر إجراء 20 ألف عملية مياه بيضاء، وتسليم 132 ألف نظارة طبية للتلاميذ، وذلك في 11 محافظة هي: السويس، الإسماعيلية، الإسكندرية، الشرقية، الدقهلية، الجيزة، بني سويف، المنيا، قنا، الأقصر، ومطروح.

وقال إن قوافل مبادرة (نور حياة) توفر خدمة الكشف الطبي للعيون على الكبار وتلاميذ المرحلة الابتدائية، وتوفر الأدوية اللازمة للحالات المكتشف إصابتها، بالإضافة إلى النظارات الطبية، على أن يتم تحويل الحالات التي تحتاج إلى تدخل جراحي إلى المستشفيات التابعة للقوات المسلحة والشرطة لإجراء العمليات الجراحية اللازمة. 

وأكد محافظ بني سويف، المستشار هاني عبد الجابر، على تسخير إمكانات المحافظة لتيسير عمل القوافل الطبية لمبادرة نور حياة، ووجه بتوفير قوائم حصر الفئات الأكثر احتياجًا بالمحافظة، لتقديم الخدمة الطبية لهم من خلال المبادرة.. مشيرًا إلى أنه تم تشكيل مجموعة عمل لتقديم الدعم الكامل للفرق الطبية.

وينفذ صندوق (تحيا مصر) مبادرة (نور حياة) بدعم مالي مليار جنيه طبقا لتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بضرورة اتخاذ الإجراءات التي تكفل مكافحة وعلاج مسببات ضعف وفقدان الإبصار بين الكبار وتلاميذ المرحلة الابتدائية بما يضمن الاكتشاف والعلاج المبكر لهذه المسببات مجانا، من خلال توفير خدمة طبية مميزة مع مراعاة الأولوية للفئات الأكثر احتياجا بالمجتمع، وخصص الصندوق الحساب رقم 037037 بمختلف البنوك المصرية، لاستقبال المساهمات في المبادرة، كما يتلقى الصندوق الاستفسارات وطلبات تسجيل الحالات على الخط الساخن 15118. 

وتشارك في تنفيذ مبادرة (نور حياة) القوات المسلحة متمثلة في إدارة الخدمات الطبية والتي سخرت كافة تجهيزات المستشفيات التابعة لها لإجراء العمليات الجراحية فضلا عن توفير الكوادر الطبية المتخصصة.

من ناحيتها توفر وزارة الداخلية الدعم الكامل للمبادرة من خلال المستشفيات التابعة للوزارة لإجراء الكشف الطبي والعمليات الجراحية، كما تم التنسيق مع وزارة التربية والتعليم لتذليل المعوقات التي قد تواجه الفرق الطبية، فيما يتعلق بالكشف الطبي بمدارس المرحلة الابتدائية، كما جرى التنسيق مع منظمة الصحة العالمية لتوفير الدعم الفني للمبادرة، فضلا عن التعاون مع العديد من المؤسسات لحصر قوائم الفئات الأكثر احتياجا لتقديم الخدمة الطبية لهم وتيسير انتقالاتهم إلى مواقع القوافل الطبية.

وتم التنسيق مع المحافظين بمختلف المحافظات لتوفير شتى سبل الدعم للمبادرة، فضلا عن تأسيس مكاتب تمثيل للصندوق داخل مقر كل محافظة، وتوفير منسق بها لمتابعة سير عمل المبادرة طبقًا للخطة الموضوعة وتذليل العقبات أمام الفريق الطبي.

كما يوفر الصندوق 5 وحدات طبية متنقلة لمساعدة الفرق الطبية على أداء مهامها في المناطق التي من الصعب الوصول إليها وتجهيزها بعيادات لإجراء الكشف الطبي على العيون.

وتتضمن كل وحدة جهاز اختبار مستوى النظر، جهاز المسح الطبي "موبايل فيجن"، جهاز كشف الشبكية وقاع العين "سلايت لامب"، وجهاز الكشف الإلكتروني "ريفركتور"، وجهاز قياس العدسات "ديجتال لينز ميتر" لضمان توفير كشف طبي متكامل على العيون داخل الوحدة المتنقلة مجانًا للمواطنين.


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

جوجل بلس