عاجل

  • الرئيسية
  • طب وعلوم
  • مؤتمر صحة المرأة يشير إلى دراسات تؤكد ضلوع الدهون المشبعة في الإصابة "سرطان الثدي"
إعـلان

مؤتمر صحة المرأة يشير إلى دراسات تؤكد ضلوع الدهون المشبعة في الإصابة "سرطان الثدي"

جانب من المؤتمر

إعـلان

- الغذاء الصحي يحتوي على الفيتامينات والبروتينات اللازمة للجسم دون ضرر مباشر


-  أية نصار: التنمية المستدامة تهدف لخلق أجيال لديها أمل وقدرة على تحقيق الأحلام


شاركت مستشفى سرطان الأطفال مصر 57357، مؤخرا، في فعاليات المؤتمر السنوي العلمي المجتمعي الرابع لصحة المرأة، والذي نظمته مؤسسة "اشفي" للصحة المجتمعية، بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة، وجامعة "سارالاند" بألمانيا، تحت عنوان "الأمثل في صحة المرأة"، بأحد فنادق القاهرة، بحضور عدد من الوزراء السابقين وكبار رجال الدولة، والأساتذة والخبراء، في النساء والتوليد والصحة العامة والتغذية العلاجية والأورام والأطفال والرضاعة الطبيعية، وبرئاسة الدكتور محمود العديسي، أستاذ النساء والتوليد بكلية الطب جامعة الأزهر، والدكتورة هالة نجيب حسني، أستاذ الباثولوجيا بكلية الطب جامعة القاهرة نائب رئيس المؤتمر، والدكتور وليد البوشي نائب مدير القصر العيني التعليمي الجديد سكرتير عام المؤتمر، وترأست الجلسة الدكتورة مايسة شوقي، نائب وزير الصحة سابقا، أستاذ ورئيس قسم الصحة العامة بالقصر العيني..

وعرضت الدكتورة جلسن صالح، رئيس قسم التغذية العلاجية بمستشفى 57357، خلال جلسة التغذية العلاجية بالمؤتمر، دور التغذية فى الوقاية من سرطان الثدي، مؤكدة على أن النظام الغذائي يلعب دورًا هاما في الوقاية من سرطان الثدى، حيث أثبتت الأبحاث أن النظام الغذائى الغنى بالخضرات والفواكه ومصادر البروتين النباتية مثل البقوليات، تقلل من خطورة الإصابة بسرطان الثدى, لأنها غنية بفيتامينات "أ" و "ج" والسلينيوم، وهى مضادات أكسدة  قوية تساعد فى نظام إصلاح الحمض النووي المسئول عن الإصابة بالسرطان، وهى غنية كذلك بالألياف، ومنخفضة الدهون المشبعة.


      وتشير الأبحاث إلى أن الإكثار من تناول الدهون من اللحوم الحمراء، والألبان ومنتجاتها الغنية بالدهون، تزيد من نسبة الإصابة بسرطان الثدى خاصة فى العائلات التى لها تاريخ سابق في الإصابة به.


     وكذلك يجب الوقاية من مرض السكر، حيث أثبتت الدراسات الحديثة أن السيدات اللائي يعانين من مرض السكر بعد انقطاع الطمث، هن من الفئات الأكثر خطورة وتعرضا للإصابة بسرطان الثدي بنسبة أكبر بـ 12%.


وقالت جلسن صالح، ينصح بالنظام الغذائي الغنى بالمصادر النباتية  لمرضى سرطان الثدي، لتجنب تكرار الإصابة، مع الإقلال من المنتجات الحيوانية وخاصة اللحوم الحمراء، والألبان عالية الدسم، ويوصى باستهلاك منتجات الألبان قليلة الدسم.


 


وينصح بالاستهلاك اليومي لـ 6 حصص من الحبوب، و 5 حصص من البقوليات والمكسرات، وأنواع أخرى من البروتين، و 4 حصص من الخضروات، وحصتان من كل من الفواكه، والدهون الصحية.


أما عن الوقاية من خلال تناول الأطعمة التي تمنع حدوث سرطان الثدي، حسب الدراسات الحديثة، فتشمل التوصيات الغذائية استهلاك أقل للدهون المشبعة، وتناول الخضروات والفواكه الملونة الغنية بالفيتامينات، والمعادن ومضادات الأكسدة، وتناول السمك الطازج 1-3 مرات في الأسبوع، والحد من استهلاك اللحوم الحمراء، واستهلاك منتجات الألبان قليلة الدسم، والحفاظ على وزن صحي، والحفاظ على النشاط البدنى من خلال ممارسة الرياضة.


 

وتحدثت د. أية نصار، مدير التعليم والتطوير بمستشفى سرطان الأطفال مصر 57357، خلال المؤتمر، عن التنمية المستدامة، وقالت أن مصر تحتاج لتضافر الجهود بشكل كبير بين الحكومة والقطاع الخاص، من أجل توفير وتقديم خدمة طبية مناسبة للمصريين، بحيث يلبي طموحات الطبقة العريضة من الشعب المصري، وأن ذلك ما دفعها لتبني فكرة التطوير من خلال التعليم، وهو ما تفعله على أرض الواقع داخل مستشفى سرطان الأطفال مصر 57357، ضمن منظومة متكاملة لخلق أجيال لديها أمل وقدرة على تحقيق أحلامهم.


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان