عاجل

إعـلان

مشروع تخرج يوثق جهود منظمة خريجي الأزهر في أفريقيا

صورة أرشيفية

إعـلان

وثق مشروع تخرج بكلية الإعلام جامعة الأزهر، الجهود التى تبذلها المنظمة العالمية لخريحي الأزهر، برئاسة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، نحو القارة السمراء، مؤكدا دورها الهام والحيوي في مكافحة الفكر المتطرف ونشر الوسطية والإعتدال داخل مختلف دول إفريقيا.

وتناول مشروع التخرج، الذي ضم عددًا من طلاب السنة النهائية بقسم العلاقات العامة والإعلان بإعلام الأزهر، "محمود الديب، إسماعيل العزازي، عبد الله جميع، محمد شلبي، محمد النجار، أحمد عبد الناصر"، توثيق جهود فروع المنظمة داخل إفريقيا وحرصها على نشر رسالة الأزهر الشريف في ربوع القارة السمراء، من خلال، تدريب الأئمة الأفارقة، تفنيد الفكر المتطرف بالمحيط الأفريقي، التعريف بصحيح الدين وترسيخ وسطية الإسلام، عن طريق العديد من الأنشطة والفعاليات منها المؤتمرات والندوات وترجمة إصدارات المنظمة باللهجات واللغات المحلية للشعوب الأفريقية، تأهيل أبناء القارة السمراء لسوق العمل من خلال برامج تدريبية متخصصة، برامج متعددة لدعم الطلاب الوافدين من دول إفريقيا ثقافيًّا واجتماعيًّا وترفيهيًّا.

وحرص العاملون بالمنظمة، على تقديم الدعم الكامل للمشروع المعد تحت عنوان "الأزهر قلب أفريقيا النابض" كحملة تعريفية بجهود الأزهر الشريف ومنظمة خريجي الأزهر نحو القارة الأفريقية، وتسليط الضوء على الخطط المستقبلية للأزهر داخل دول أفريقيا، خاصة بعد تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي باعتبار الأزهر الشريف قوة مصر الناعمة، مما دفع المنظمة العالمية لخريحي الأزهر لإعلان "2019" عاما لأفريقيا.


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك