عاجل

إعـلان

احتراق 50% من جسد طفل أثناء اللعب بأسوان.. و"الصحة" تتدخل

إعـلان

نزل الطفل حسام عاطف عبدالحميد، أحد أبناء محافظة أسوان، للعب مع أقرانه في الشارع، ليتنافس بعضهم في اللعب وسط ضحكات وسعادة، ويقول بعضهم أنا استطعت أن اختبئ، والأخر يرد بأنه وجده، حتى قرر ابن الرابعة عشر ربيعا أن يدخل أحد أكشاك الكهرباء في نطاق منطقة لعبهم للاختباء فيه، لعلمه أن التيار الكهربي مفصول عنه، إلا أن المفاجأة تمثلت في وجود تيار كهربي بالفعل في "الكشك" لدى دخول الطفل له، بحسب ما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ليتشوه جسده، ويصاب بنسبة كبيرة من الجروح والحروق كادت أن تودى بحياته.

استغاثت أسرة الطفل، وعددًا من المقربين منها بالمسؤولين لسرعة التدخل لعلاج وإنقاذ ابنهم، نظرًا لحالته الصحية الخطيرة، لتستجيب إحدى المستشفيات الجامعية له، وتبدأ في علاجه.

بلغت نسبة الحروق في جسد الطفل نحو 50%، بحسب تصريحات للدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان، لـ"الوطن"، لافتا إلى أن الطفل يتم علاجه حاليا في مستشفى أسوان الجامعي.

وأوضح مجاهد أن الطفل خضع لأكثر من عملية ترقيع جسده داخل المستشفى، مشيرا إلى انه سيتم عرض التقارير الطبية الخاصة بحالته على عددا من استشاري جراحة التجميل، لاتخاذ الإجراءات اللازمة له.

وكانت عدد من صفحات التواصل الاجتماعي تداولت صور وفيديوهات للطفل المحروق أثناء اللعب، مطالبين الصحة بسرعة التدخل لإنقاذ حياته نظرًا لخطورة حالته.

وقال حساب "مي محمد أحمد" أن الطفل حالة لا تحتمل أي تأخير في العلاج "الولد محتاج مستشفى أو أي مركز متخصص لعلاج الحروق بسرعة جدا، الولد هيموت أبشع موته لو متلحقش".

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

جوجل بلس