عاجل

إعـلان

مفاجأة.. 3452 موظفا حكوميا يطلبون العلاج من الإدمان

مصطفى مدبولى رئيس الوزراء

إعـلان

أكدت غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعي، رئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، أن الخط الساخن "16023" لعلاج الإدمان، شهد خلال الفترة الأخيرة تزايدًا في عدد المكالمات الواردة إليه.

وأشارت إلى استقبال 12027 اتصالا هاتفيا من المرضى، وترددوا على المراكز العلاجية الشريكة مع الخط الساخن، وعددها 22 مركزا بـ 13 محافظة، وتنوعت المكالمات ما بين مكالمات للمتابعة والمشورة، وأخرى لطلب العلاج، اعتبارا من بداية شهر يناير الماضي، وحتى منتصف شهر مارس الجاري.

وأضافت في تصريحات اليوم الخميس، أن النتائج الخاصة بالمكالمات الواردة للخط الساخن طبقا لأكثر المحافظات اتصالا خلال الشهور الأولى من العام الجارى، كشفت أن القاهرة جاءت في المرتبة الأولى، حيث بلغت نسبتها 34.8% يليها الجيزة بـ21%، ويرجع ذلك إلى سهولة الاتصال والقرب المكانى للمستشفيات المتعاونة مع الخط الساخن لراغبى العلاج.

واستطردت: "في حين جاءت وسيلة التعارف على الخط الساخن لعلاج الإدمان من خلال التليفزيون بنسبه 58% لتحتل النسبة الأكبر نظرًا لقيام الصندوق بعمل حملات إعلانية كبيرة في عدد من القنوات التليفزيونية يليه الإنترنت بنسبة 13.4% وذلك من خلال مجهودات التوعية عبر الصفحة الرسمية للصندوق والتفاعل المباشر مع الزائرين واستقبال بعض الحالات الراغبة للعلاج". 

من جانبه أكد عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن، مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان، أنه مع بدء تكثيف حملات الكشف عن تعاطى المخدرات بين العاملين في الوزارات والمؤسسات المختلفة، تزايد اقبال الموظفين للعلاج من خلال الخط الساخن لعلاج الإدمان، بواقع 3452 موظفا بالجهاز الادارى للدولة، لافتًا إلى علاجهم في سرية تامة، ومجانًا.

وأكد أن من يطلب العلاج من الإدمان طواعية يتم اعتباره كمريض ويتم علاجه بالمجان وفي سرية تامة من خلال الخط الساخن لعلاج مرضى الإدمان "16023"، ومن دون ذلك ويثبت تعاطيه للمواد المخدرة يتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وإيقافه عن العمل.

وأوضح أن تعاطي عقار الحشيش احتل المرتبة الأولى بنسبة 74%، طبقا لأنواع المواد المخدرة في النتائج الخاصة بالخط الساخن، والتى تعتبر سابقه من نوعها، نظرا لانتشار الشائعات المغلوطة حول اعتبار تعاطى الحشيش ليس إدمانا.

وتابع: جاء تعاطى مخدر الترامادول في المرتبة الثانية بنسبة 61، 3%، يليه الهروين بنسبة 33%، مضيفًا أن 33.6% من الحالات هم من قاموا بالإتصال بأنفسهم إيمانا منهم بأهمية تلقى العلاج والذى يتميز بالسرية التامة ويقدم بالمجان، كما تشير بيانات المتصلين بالخط الساخن الفئة العمرية من 21-30 سنة هي الأعلى إدمانا بنسبة 44.4%، إلى جانب انخفاض سن التعاطى لأقل من 15 سنه بنسبة 2% وتشير النتائج إلى زيادة الطلب على العلاج ما بين الإناث لتصل إلى 17%، بينما تبلغ نسبة طلب العلاج بين الذكور 83%.


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

جوجل بلس