عاجل

  • الرئيسية
  • محليات
  • وزير النقل يجتمع بوفدي تاليس الإسبانية والستوم الفرنسية لمتابعة تحديث نظم الإشارات
إعـلان

وزير النقل يجتمع بوفدي تاليس الإسبانية والستوم الفرنسية لمتابعة تحديث نظم الإشارات

وزير النقل المهندس كامل الوزير

إعـلان

التقى وزير النقل المهندس كامل الوزير خلال اجتماعين منفصلين الشركات المنفذة لعدد من مشروعات تحديث نظم الإشارات على بعض خطوط السكك الحديدية مثل خطوط (القاهرة- الإسكندرية)، و(بني سويف- أسيوط)، و(أسيوط- نجع حمادي) لمتابعة معدلات التنفيذ الخاصة بهذه المشروعات، وذلك في إطار متابعة عدد من المشروعات التي تنفذها وزارة النقل لزيادة معدلات السلامة والأمان لمسير القطارات.

ففي الاجتماع الأول التقى وزير النقل وفد شركة ألستوم لمتابعة الموقف التنفيذي لتحديث نظم الإشارات على خط (بني سويف- أسيوط)، والذي تنفذه الشركة بطول 250 كم، واستعرض مسئولو الشركة الموقف التنفيذي للمشروع حيث تم تشغيل أبراج أبو قرقاص ومغاغة، ويتوالى إدخال الأبراج الأخرى الخدمة تباعا ووجه الوزير بتكثيف العمل، والالتزام بالجدول الزمني للمشروع وإزالة كل المعوقات والعمل على مدار الساعة والمتابعة المستمرة في مواقع العمل من جانب المختصين من هيئة السكك الحديدية والاستشاري وموافاته بتقرير أسبوعي عن تقدم الأعمال بالمشروع. 

وخلال اجتماعه مع وفد شركة تاليس الإسبانية العالمية، تابع المهندس كامل الوزير الموقف التنفيذي لمشروعات تحديث وتطوير نظم الإشارات الكهربائية التي تنفذها الشركة وهي مشروع تحديث نظم الإشارات والاتصالات على خط القاهرة - الإسكندرية بطول ٢٠٨ كم، وكذلك تطوير وتحديث نظم الإشارات والاتصالات على خط أسيوط- نجع حمادي بطول ١٨٠ كم، حيث قدمت الشركة عرضا تقديميا للموقف التنفيذي للمشروعين وعدد الأبراج التي دخلت الخدمة حيث تم دخول أبراج (قويسنا – بركة السبع – إيتاي البارود –منطقة عرب الرمل – محطة كفر الزيات) بخط القاهرة- الإسكندرية، وسيتوالى دخول الأبراج تباعا بهذا الخط وفقا للجدول الزمني، وجارٍ العمل بأبراج جزيرة شندويل والمراغة وطهطا وطما بخط أسيوط- نجع حمادي، وكلف الوزير المسئولين بالسكك الحديدية بالتعاون مع الشركة المنفذه والاستشاري لإزالة كافة التحديات بالمشروع للالتزام بالجدول الزمني للمشروع.

وأكد المهندس كامل الوزير أن اللقاءات القادمة مع كافة الشركات المنفذة لمشروعات تحديث نظم الإشارات ستكون في مواقع العمل وأنه سيتم تكثيف الأعمال للانتهاء منها نظرا لأهميتها في زيادة معدلات السلامة والأمان على خطوط السكك الحديدية، مشيرًا إلى أن تحديث نظم الإشارات يهدف إلى استبدال النظام الحالي بآخر إلكتروني حديث، وزيادة عدد القطارات في اليوم، مع تخفيض زمن الرحلة، وتحقيق أعلى معدلات التحكم والسيطرة في حركة مسير القطارات، وضمان الأمان للركاب، لافتا إلى أن تحديث نظم الإشارات والاتصالات يتضمن متابعة مسير القطارات عبر الشاشات لحظة بلحظة، وتزويد المزلقانات بأجراس وأنوار وبوابات أوتوماتيكية للحد من الحوادث وتحقيق الأمان للمركبات، ونظام يتيح للسائق الاتصال بمراقب التشغيل من أي سيمافور في حالات الطوارئ أو الأعطال المفاجئة، وتسجيل جميع هذه المحادثات لمدة شهر على الأقل.

جدير بالذكر أن وزارة النقل تنفذ وفق خطتها لزيادة معدلات السلامة والأمان على خطوط السكك الحديدية عددا من مشروعات كهربة الإشارات بإجمالي أطوال ١١٠٠ كم، ويبلغ إجمالي تكلفة هذه المشروعات ١٢.٦ مليار جنيه.


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان