عاجل

إعـلان

استئصال ورم من طفلة حديثة الولادة بمستشفى التأمين في بنها

صورة أرشيفية

إعـلان

تمكن فريق جراحي بمستشفى التأمين الصحي النموذجي ببنها، بقيادة الدكتور محمد سعدة، استشارى جراحة الأطفال، والدكتورة علياء استشارية التخدير بالمستشفى، من إنقاذ طفلة حديثة الولادة من الموت بعد استئصال جزئي لورم نادر يزن حوالي 4 كيلوجرامات من جسدها، خلال جراحة دقيقة بالمستشفى.

ومن جانبه قال الدكتور محمد سعدة، استشاري جراحة الأطفال بالتأمين الصحي والذي أجرى العملية الجراحية للطفلة: إن المستشفى استقبلت الطفلة "رزان حمادة فتوح" والتي تبلغ من العمر 15 يوما، في حالة حرجة؛ حيث تبين أنها تعاني من ورم مسخي كبير.

وأضاف سعدة، أنه تم على الفور إجراء الكشف الإكلينيكي والإشعاعي وعمل أشعة رنين مغناطيسي للطفلة المريضة لتحديد مكان الورم، والذي تبيّن اتصاله بالعمود الفقري والنخاع الشوكي وامتداده للحوض والبطن وضغطه على القولون والمستقيم.

وأكد سعدة، أنه جرى اتخاذ قرار التدخل الجراحي فورا لإنقاذ حياة الطفلة من خلال الاستئصال الجزئي؛ حيث اضطر الفريق لتخفيف الضغط على القصبة الهوائية لأنها كانت تعاني من صعوبة بالتنفس.

وأوضح أن الطفلة المريضة دخلت للحضانة الساعة 10 م، وتم إجراء لها الجراحة الساعة 11 مساء، وخرجت من العملية والحالة مستقرة ثم تم دخولها للحضانة مرة أخرى، تحت إشراف الدكتور عفت عصر، والدكتورة هبة سرحان، والدكتور محمد عزت، والدكتورة إيمان عطية، رئيسة قسم الأطفال.

وأشار سعدة، إلى أن العملية نجحت بفضل تعليمات وتوجيهات الدكتور جمال حجاج، مدير عام فرع القليوبية، وتوجيهات الدكتور أحمد حجاج، مدير عام المستشفى، والدكتور هشام سعيد، نائب مدير المستشفى، والدكتور محمد منير، مدير الشئون العلاجية.

يشار إلى أن الورم المسخي من الأورام التي تصيب آلاف الأطفال حول العالم ورغم تصنيفه في قائمة الحالات النادرة يحذر الأطباء من أن إهماله وتأخر كشفه قد يحوله إلى ورم سرطاني، ويحتوي على أنواع مختلفة من الأنسجة تكون ناضجة أحيانا كالأسنان والعظام والشعر والجلد وهو سبب تسميته بالمسخي.

وتختلف الأورام المسخية في مدى تمايزها ونضج الأنسجة التي تحويها؛ حيث يصل بعضها إلى مرحلة من النضج ليحتوي أصابع وأسنان وعظام وغضاريف بينما يقتصر بعضها الآخر على خليط من الأنسجة غير المتمايزة وفي الحالتين يضم الورم عناصر مختلفة من الأنسجة المستمدة من الطبقات الجنينية الثلاث الداخلية والوسطى والخارجية.


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

جوجل بلس