رئيس التحرير

علاء شحتـــو

عاجل

  • الرئيسية
  • محافظات
  • رئيس جامعة أسيوط: تطوير التعليم العالى والبحث العلمى بما يحقق التنمية
إعـلان

رئيس جامعة أسيوط: تطوير التعليم العالى والبحث العلمى بما يحقق التنمية

جانب من المؤتمر

إعـلان

أكد الدكتور طارق الجمال، رئيس جامعة أسيوط، على دور الجامعة الإقليمى ونشاطها الدولى وعضويتها الفاعلة والإيجابية فى عدد من الهيئات، والمنظمات الدولية والكبرى على مستوى الوطن العربى والعالم ، والتى يأتى اتحاد الجامعات العربية واحداً من أهم الهيئات التى تجمع تحت مظلتها أكثر من 400 جامعة حكومية وخاصة، والذى تمثل منصة دولية هامة فى تبادل الرؤى والأفكار التى من شأنها تطوير التعليم العالى، والبحث العلمى بما يحقق مساعى التنمية وخطط التقدم المنشود فى ربوع الوطن العربي.

 

وأضاف رئيس جامعة أسيوط، أن إدارة الجامعة حرصت على الاستفادة من ذلك الحراك العلمى على الصعيد الدولى من خلال استضافتها و مشاركتها المستمرة فى كافة المؤتمرات الدولية التى تنظمها الأمانات واللجان العلمية التابعة للأمانة العامة للاتحاد فى مختلف الجامعات الشريكة فى الدول العربية الشقيقة ، والتى تتواكب مع استراتيجية الجامعة فى ودورها فى تحقيق أسس التنمية المستدامة، وهو ما يأتى متزامناً مع ما تشهده جمهورية مصر العربية من حراكاً سياسياً وقانونياً جارياً مع إجراء التعديلات الدستورية، وما تشمله من تعظيم لدور القانون والنصوص الدستورية فى تحقيق الأمن والاستقرار فى الأوطان. 


أشاد الدكتور بسام الحلو، رئيس جامعة الزرقاء ، بالعلاقات الثنائية المتميزة بين مصر والأردن والقائمة على روابط قوية أساسها الدين والجوار والأخوة والوحدة الفكرية المتميزة، والتى كانت ولا زالت فخراً لدولة الأردن .


وأكد "الزرقاء" أن تلك العلاقات أثمرت عن العديد اتفاقيات التعاون والأنشطة، واللقاءات والمؤتمرات العلمية المشتركة والورش والبرامج التدريبية، والتى استهدفت جميعها تعميق تلك العلاقات من خلال تبادل الخبرات العلمية والثقافية بين الدارسين من الأكاديميين والطلاب والباحثين من البلدين حيث بلغ حصيلة الطلاب المصريين الدارسين فى الأردن 1423 طالب ، والطلاب الأردنيين الدارسين فى مصر 2215، وهو ما يوضح أصالة تلك العلاقات ورغبة الدولتين فى تعميق الروابط بينهما، ومناقشة المشكلات والقضايا المشتركة بينهما، والتى يأتى على رأسها قضية التنمية، وآفاقها فى الوطن العربى ودورها فى تحقيق حياة كريمة للمواطنين .


 كشف الدكتور شحاتة غريب شلقامى، نائب رئيس جامعة أسيوط، لشئون التعليم والطلاب ورئيس المؤتمر ، أن المؤتمر فى نسخته الثانية يناقش عدد من المحاور الرئيسية والتى تشتمل على استعراض دور الاتفاقيات الدولية فى تحقيق التنمية ، تشريعات الملكية الفكرية ودورها فى تحقيق التنمية ، مدى فاعلية التشريعات الوطنية فى تحقيق التنمية ، التنمية فى ظل أحكام الشريعة الإسلامية ، الضمانات الدستورية لحماية الاستثمارات الأجنبية ، الحماية المدنية و الجنائية للاستثمارات الأجنبية ، دور القطاع المصرفى فى تحقيق التنمية الاقتصادية وتشجيع الاستثمار .


وأشار "شلقامي" إلي أنه على هامش المؤتمر تعقد دورة تدريبية بعنوان " التحكيم فى المنازعات الفكرية " والتى تناقش من خلالها اتفاق التحكيم فى منازعات الملكية الفكرية ، صياغة الاتفاق و إشكالياته العملية ، منازعات التحكيم فى أسماء الدومين ، منازعات التحكيم فى العقود الواردة على استغلال الملكية الفكرية ،مراكز التحكيم الدولية، و التى من المقرر أن تمتد فاعلياتها على مدار ثلاثة أيام يحاضر فيها عدد من الأساتذة المخصصين فى مجالات القانون الدولى العام والخاص و المدنى و التجارى .

إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان