عاجل

  • الرئيسية
  • محافظات
  • "الزملوط" يصدر عدة توجيهات لحل مشاكل صناعة التمور بالوادي الجديد
إعـلان

"الزملوط" يصدر عدة توجيهات لحل مشاكل صناعة التمور بالوادي الجديد

جانب من الاجتماع

إعـلان

 استقبل صباح اليوم اللواء محمد الزملوط، محافظ الوادي الجديد، أعضاء المجلس الاستشاري لتطوير النخيل والتمور بالمحافظة، وذلك لتشكيلة وعقد أولي جلساته بقاعة ديوان عام المحافظة ، وذلك في إطار تنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية بتنمية وتطوير صناعة التمور والتوسع في زراعتها على أرض الوادي الجديد.


وجاء تشكيل المجلس باختيارالدكتور عبد المنعم البنا، وزير الزراعة الأسبق رئيسا للمجلس، وعضوية اللواء محمد الزملوط، محافظ الوادي الجديد، وحنان مجدي نائب المحافظ، والدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة لنخيل التمر والإبتكار الزراعي، وكذلك الدكتور إسماعيل الدعيق، وزير الزراعة الفلسطيني الأسبق، وعدد من الخبراء والمهتمين بمجال زراعة التمور، وكذلك ممثلين عن وزارت الزراعة والصناعة والري، وعدد من المستثمرين من الدول العربية الشقيقة، وكبار منتجي ومصنعي التمور بالمحافظة.


أكد "الزملوط" بأن المجلس أصدر عدة توصيات في ختام جلسته الأولي أهمها وضع استراتيجية عامة وعاجلة لحل كافة المشكلات التي تعوق تنمية وتطوير زراعة وصناعة التمور بالمحافظة ، واتخاذ خطوات جادة لإقامة بورصة للتمور بالمحافظة ، وتقديم المشورة العلمية والبحثية للشركات الاستثمارية ، والتنوع في زراعه أصناف التمور ، والتعاون مع كافة الدول المهتمة بزراعة النخيل لتبادل الخبرات ،ووضع برامج إرشادية لإستخدام الطرق الحديثة في الزراعة واليات وطرق التلقيح الجديدة ومكافحة الآفات ، و كذلك الاستفادة من مخلفات النخيل في الصناعات المختلفة ، وضرورة الانعقاد الدوري للمجلس والزام كافة الشركات والجهات بالقرارات الصادرة منه.


 أعلنت المحافظة عن تسهيلات غير مسبوقة لجذب الاستثمار في مختلف المجالات وخاصة في مجال زراعة النخيل، وذلك بتخصيص 20 الف فدان بكل مركز من مراكز المحافظة لإقامة مناطق لكبار المستثمرين تبدأ من مساحة 1000 فدان وأكثر وكذلك تخصيص 5 الاف فدان بالمراكز لإقامة مناطق لصغار المستثمرين بمساحات 1000 فدان فأقل ، وذلك بقيمة إيجارية 1000 جنية للفدان الواحد ومدة سماح تصل لـ 4 سنوات ، وإقامة المشروعات الصناعية التكميلية بتلك المناطق بالمجان وكذلك التعاون في إستخراج كافة التراخيص الخاصة بالمشروعات من الجهات الحكومية المختلفة.


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان