عاجل

إعـلان

طوارئ بالداخلية لتأمين الاستفتاء على التعديلات الدستورية

وزارة الداخلية

إعـلان

شددت وزارة الداخلية الإجراءات الأمنية ورفعت حالة الاستنفار الأمني بمحيط المنشآت المهمة والحيوية الى الحالة "ج" والتي بموجبها تم إغلاق باب الراحات والإجازات استعدادا لتأمين البلاد خلال الاستفتاء على التعديلات الدستورية. 

وكثفت الأجهزة الأمنية الخدمات الأمنية ونشرت الأكمنة والارتكازات الأمنية في جميع الميادين والمحاور بداخل المحافظات والطرق الحدودية الواصلة بين المحافظات مع مواصلة الحملات الأمنية واستهداف البؤر الإجرامية والارهابية.

من جانبها اتخذت وزارة الداخلية جميع الترتيبات والإجراءات المرتبطة بتنظيم أعمال الاستفتاء على التعديلات الدستورية على مستوى الجمهورية عبر توفير المناخ الآمن للمواطنين للإدلاء بأصواتهم على مدار أيام السبت والاحد والاثنين 20 و21 و22 أبريل الجاري.

في نفس السياق تشارك الشرطة المدنية عناصر من الشرطة العسكرية في تنظيم العديد من الدوريات المتحركة ونقاط التأمين الثابتة بمحيط اللجان فضلا عن قيام عناصر من القوات المسلحة بتعزيز إجراءات التامين للمنشآت الهامة والأهداف الحيوية بالدولة بالتعاون مع القوات المسلحة واتخاذ جميع إجراءات اليقظة لتأمين المجرى الملاحي لقناة السويس ومنع محاولات التسلل والتهريب على جميع الاتجاهات الاستراتيجية للدولة والتصدي لأي عدائيات محتملة. 

وفي سياق متصل تشمل محاور الخطة الأمنية الشاملة التى انتهت من إعدادها الوزارة لتأمين الاستفتاء على التعديلات الدستورية بالتنسيق الكامل مع القوات المسلحة لضمان توفير المناخ الآمن للمواطنين خلال الإدلاء بأصواتهم والمتابعة عبر الفيديو كونفرانس لمختلف مديريات الأمن لتأمين سير العملية الإنتخابية وعبر إنتشار القوات بالمحاور الرئيسية والمواقع الهامة والحيوية على مستوى الجمهورية. 

فيما أنهت الاجهزة الامنية من إجراءات تفعيل أطر إحكام الرقابة والسيطرة على الطرق الرئيسية والمحاور المؤدية إلى مقرات اللجان من خلال عدد من الدوائر الأمنية وكذا القيام بتوفير الدعم اللوجيستى اللازم للمقار الإنتخابية وللقوات المشاركة فى تأمين العملية وتقديم كافة أوجه المساعدة والتيسير على كبار السن وذوى الإحتياجات الخاصة لتمكينهم من ممارسة حقوقهم الدستورية.

من جانبه وجه وزير الداخلية بتدعيم الخدمات الأمنية بالمنطقة المحيطة بالمقرات الإنتخابية بتشكيلات ومجموعات سريعة الحركة بالإضافة إلى قوات التدخل السريع وعناصر البحث الجنائى ووجه بتكثيف الدوريات الأمنية تزامنا مع الإنتخابات داخل وخارج المدن والطرق والمنافذ عبر تفعيل دور نقاط التفتيش والأكمنة والتمركزات الثابتة والمتحركة على كافة المحاور وإتخاذ كافة الإجراءات التأمينية لحماية المنشآت الهامة والحيوية بكافة المحافظات ومواجهة كل العناصر الخارجة على القانون.


 


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان