عاجل

إعـلان

أمناء المحافظات بحزب "مصر الثورة": مشاهد الاستفتاء تدعو للفخر

رئيس حزب مصر الثورة

إعـلان

أشاد المهندس سليم الديب، مساعد رئيس حزب "مصر الثورة"، بمشاركة المصريين بكثافة باليومين الأول والثاني من عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية، مؤكدا أن هذا التصويت يوجه رسالة لكل خائن يريد النيل من أمن واستقرار الدولة المصرية.


وقال "الديب"، في تصريح منذ قليل، إن ما تم في مصر من إنجازات جعل العالم ينظر إلى الدولة المصرية نظرة تقدير واحترام وأن هذه المشروعات تم إنجازها بتخطيط وتنفيذ السواعد المصرية وبأموال المصريين.


من جانبه صرح سيد حمودة، أمين عام حزب "مصر الثورة" بمحافظة كفر الشيخ، بأن اليومين الأول والثاني للتصويت على الاستفتاء على التعديلات الدستورية شهدا حضورا كثيفا منذ الصباح الباكر لأهالي المحافظة وقراها وشوهدت طوابير الرجال والسيدات أمام اللجان بشكل حشود كبيرة تعكس رسالة قوية ضد الإرهاب.


وأكد "حمودة"، في تصريح منذ قليل، على حسن سير عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية بكافة قرى المراكز بدون أية مشكلات أو معوقات.


وأوضح أن المحافظة اتخذت العديد من الإجراءات قبل عملية الاستفتاء بأسابيع، بالتنسيق مع جميع الجهات المعنية، والقوات المسلحة، والشرطة، لتكون اللجان على أتم الاستعداد لاستقبال المواطنين.


وبدوره أشاد وليد حمزة بشتو، أمين عام حزب "مصر الثورة" بمحافظة دمياط، بالدور الذي تضطلع به الهيئة الوطنية للانتخابات في الإشراف على عملية الاستفتاء، كما أشاد بالدور المهم لقوات الجيش والشرطة في تأمين العملية الانتخابية.


وقال "بشتو"، في تصريح منذ قليل، إننا أمام واجب وطني وحرص المصريين على المشاركة في الاستفتاء على تعديل الدستور، وتكدسهم أمام لجان الاقتراع، أمر يؤكد وعيهم بأهمية هذه التعديلات لاستقرار الوطن.


وأوضح أن ما تشهده لجان الاقتراع من إقبال جموع المواطنين سواء في الخارج أو الداخل دليل قاطع على وعي الشعب المصري وتصميمه على استكمال مسيرة التقدم والازدهار.


من جانبه أكد علي الشاذلي، أمين عام حزب "مصر الثورة" بمحافظة قنا، أن المشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية واجب وطني، مشيرا إلى أن الشعب المصري هو صاحب الكلمة الأخيرة والفاصلة والوحيدة، والتصويت بالقبول أو الرفض شيء من باب الوطنية.


وأضاف "الشاذلي"، في تصريح منذ قليل، أنه من العيب عدم المشاركة في هذا الاستفتاء، لأن نسبة المشاركة مقياس أي دولة على مدى تحضرها، موضحا أن التعديلات الدستوريه الحاليّة ليست بدعة بل هي ضرورة حتمية هدفها الأساسي معالجة الثغرات التي ظهرت عند تطبيق الدستور الحالي.


وأشار إلى أن الدستور المصري شهد العديد من التعديلات في المراحل الزمنية المختلفة من عمر الدولة المصرية وذلك وفقا لما تتطلبه الظروف التي تمر بها الدولة لتحقيق مصالحها العليا، كما أن 90% من دول العالم شهدت تغيير لمعظم الدساتير عدة مرات مثل الدستور الأمريكي والفرنسي والألماني والصيني وغيرها من الدول.



وبدورها قالت رشا الصياد، أمينة المرأة بحزب "مصر الثورة" بالقليوبية، إن هناك إقبالًا كبيرًا من الأهالي على اللجان، للإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وهو ما يدل على شعور المواطنين بالتنمية والإنجازات في الدولة.


وأضافت "الصياد"، في تصريح اليوم الأحد، أنه لا توجد أي مشكلات، وأن عملية التصويت تتم بشكل سهل وبانتظام، وبعض اللجان شهدت الدفع بعدد من القضاة لمواجهة الإقبال الكثيف من المواطنين على التصويت.


وأوضحت أنها لمست مشاركة واسعة من المرأة المصرية، مؤكدة أن هذا ليس بغريب على المرأة المصرية والتي كان لها دور كبير وبارز في كل العمليات الانتخابية السابقة.


وأعرب مينا أسد، أمين العلاقات العامة بحزب "مصر الثورة"، عن فخره بكل مصري شارك بالاستفتاء على التعديلات الدستورية، مؤكدًا على أن هناك إقبالًا كبيرًا من الشباب على الاستفتاء.


وأضاف "أسد"، في تصريح منذ قليل، أن مشاركة المصريين يعكس وعي الجميع، ورغبتهم في التنمية السياسية والاقتصادية في مصر.


وأشار إلى أن الاستفتاء يمر بسلام دون أي منغصات، ومشاركة المرأة كانت بقوة.

أمناء المحافظات بحزب "مصر الثورة": مشاهد الاستفتاء تدعو للفخر
إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان

فيسبوك

جوجل بلس