عاجل

إعـلان

بعد أن أنهت كل المتطلبات الدراسية ومشروعها البحثي..

جامعة تبوك تمنح الماجستير لطالبة سعودية متوفاة

شقيقة الطالبة المتوفاه تتسلم شهادة الماجيستير

إعـلان

في موقف انساني نبيل، منحت جامعة تبوك بالمملكة العربية السعودية، طالبة الدراسات العليا بقسم الإدارة والتخطيط التربوي مريم الشمري، درجة الماجستير، بعد أن أنهت كل المتطلبات الدراسية، ومشروعها البحثي، وسلمته مشرفتها للمناقشة، لكنها توفيت قبل إتمام الإجراءات بأيام قليلة.


وتم اعلان اسم الطالبة مريم خلال حفل التخرج، الذي رعاه أمير المنطقة، في ملعب مدينة الملك خالد الرياضية وكذلك أعلن منحها شهادة الماجستير، ليتفاعل الحضور الذي تجاوز 12 ألفاً، معبرين عن تقديرهم وشكرهم لوفاء جامعة تبوك في موقفها النبيل، وسلمت الشهادة لذوي الطالبة من قبل راعي الحفل الأمير فهد بن سلطان أمير منطقة تبوك.


وقالت فاطمة الشمري، شقيقة الطالبة مريم: "شقيقتي كانت في العقد الثالث من العمر، ولديها ثلاث بنات أكبرهنّ في الصف الأول.. وكانت مريم تعاني من مرض فقر الدم وتكسر في الصفائح الدموية، ما أدى لوفاتها قبل مناقشتها لرسالة الماجستير بأيام، فقد تقدمنا سوياً أنا ومريم لدراسة الماجستير، وللأسف تخرجتُ بدون شقيقتي، فكان حينها شعور مؤلم وقت تتويجي بالشهادة".


وتابعت: "تلقيت اتصالاً من المشرفة على رسالة الماجستير لشقيقتي مريم، الدكتورة نادية البلوي، التي أكدت لها أن مريم اجتازت البحث وقررت منحها درجة الماجستير، وقدمت شكرها لمدير جامعة تبوك الدكتور عبد الله الذيابي والدكتور خليفة البلوي اللذين دعما هذا القرار".


من جهته كشف الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الشريف، أستاذ الإدارة والتخطيط التربوي المشارك لكلية التربية والآداب بجامعة تبوك، أن "هذا الإجراء، من مدير جامعة تبوك، الذي يأتي كبادرة نوعية مختلفة، بقيمها ومضامينها، وبرقيها وبقائها، مختلفة في أثرها وأجرها، وفي جميع أبعادها النفسية والاجتماعية"، مشيراً إلى أن "فيها نوعاً من الصناعة القيمية الراقية، وتلمس لمشاعر الفقد، وتظهر الصورة الحقيقية لغرس الانتماء".


إعـلان
إعـلان

إعـلان
إعـلان
إعـلان